اخبار ليبيا رمضان

طرابلس : يوم دامي في القره بولي.. وروايات مختلفة عن الحادثة

ليبيا 24 0 تعليق 1 ألف ارسل لصديق نسخة للطباعة



أخبار ليبيا 24 – خاص

أكثر من 30 قتيلًا بينهم أشلاء، حصيلة غير رسمية لمن قضوا بمنطقة القره بوللي في مدينة طرابلس لأسباب قد تبدو مجهولة وغير واضحة للعيان.

واختلفت الروايات حول السبب الذي أدى إلى حصد هذا العدد من الأرواح في أحد أيام شهر رمضان المبارك، ما بين مؤكد أنه نتيجة حادث غير مقصود، وآخر لا يتوانى عن اتهام الكتائب المتواجدة في العاصمة بضلوعها في تدبير هذا الحادث.

وشهدت القربوللي الثلاثاء، يوم دامي، حيثُ اندلعت منذ ساعات الصباح الأولى اشتباكات بين إحدى كتائب مدينة مصراتة التي تتخذ أحد أركان المنطقة مقرًا لها وأبناء المنطقة، ليسفر ذلك عن سقوط عددًا من الجرحى.

وأكدت مصادر متطابقة أن الاشتباكات استمرت لساعات، انتهت بتمكن الأهالي من طرد قوات تلك الكتيبة من المعسكر الذي كانت تسيطر عليه منذ ثورة فبراير عام 2011.

وعقب الاشتباكات، وقع انفجار لم تتضح أسبابه بعد، ولكن من المرجح أن تكون الكتيبة التي كانت تسيطر على المعسكر قامت بتفخيخه، بحسب ما صرح به أحد المسؤوليين لوسائل إعلامية.

إلا أن هناك مصادر محلية أكدت أن الانفجار الذي أسفر عن مقتل 30 شخصًا وجرح آخرين، جُلهم من المدنيين، كان نتيجة انفجار كمية كبيرة من الألعاب النارية.

وقال مكتب الإعلام بالهلال الأحمر فرع طرابلس إن فريق انتشال الجثث انتشل جثث وأشلاء ضحايا الانفجار التي شهدته منطقة القره بوللي شرقي العاصمة، وقام بوضع الجثث داخل أكياس حفظ الموتى .

وأضاف مكتب الإعلام أن حصيلة القتلى لم تعرف بعد بسبب تحول بعض القتلى إلى أشلاء متناثرة.

وكشفت المصادر أن سبب الاشتباكات التي اندلعت منذ الصباح هو محاولة أحد أفراد الكتيبة أخذ بعض البضائع بقوة السلاح من أحد المحلات التجارية بمنطقة القره بوللي وهو ما لم يستطع صاحب المحل السكوت عنه ليقوم الأخير بإطلاق النار عليه وإصابته.

وعقب ذلك، أقفل عدد من المتظاهرين يحملون أسلحة خفيفة بعض الطرق الرئيسية بالعاصمة طرابلس، وأشعلوا النيران في الإطارات كتعبير عن غضبهم بسبب تردي الأوضاع واستمرار انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة.

وتشهد العاصمة طرابلس انقطاع للتيار الكهربائي لعدة ساعات، بالإضافة إلى انتشار الجريمة لعل أخرها ما حدث للمفرج عنهم من سجن الرويمي من قتل ورمي جثثهم في شوارع العاصمة.

الزوار 88

شاهد الخبر في المصدر ليبيا 24




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com