تويتر اخبار ليبيا

لاجئون ومعتقلون ومأساة إنسانية.. أرقام في 7 أعوام من النزاع السوري

الوطن 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



تحولت حركة الاحتجاج ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد، التي بدأت في مارس 2011، إلى نزاع مدمر ومعقد، أوقع أكثر من 350 ألف قتيل، وأدى إلى تهجير نحو نصف السكان.

وأعلن مفوض الأمم المتحدة السامي للاجئين فيليبو جراندي، السبت: "تسببت هذه الحرب التي بدأت قبل 7 أعوام، في معاناة إنسانية هائلة".

- ضحايا -

وأحصى المرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي يستند إلى شبكة واسعة من المصادر في سوريا، سقوط 353.935 قتيلا منذ 15 مارس 2011" بينهم أكثر من 106.390 مدنيا. وفي عدادهم 19.811 طفلا و12.513 امرأة.

وفي هذا البلد الذي كان يعد نحو 23 مليون نسمة قبل النزاع، اضطر قرابة نصف السكان إلى مغادرة منازلهم، بينهم 6.6 مليون نزحوا داخل البلاد.

وأعربت منظمة "آنديكاب إنترناسيونال" غير الحكومية الفرنسية، عن القلق إزاء الأضرار الناجمة عن الأسلحة المتفجرة، مشيرة إلى مليون جريح في العام 2017.

- لاجئون -

أرغمت الحرب أكثر من 5.4 ملايين شخص على الفرار من سوريا، بحسب مفوضية الأمم المتحدة السامية للاجئين.

وتستقبل تركيا المجاورة أكثر من 3.3 ملايين سوري، بحسب المفوضية، وهي البلد المضيف الرئيسي. يليها لبنان الذي يستضيف أكثر من مليون لاجئ سوري، بحسب الأمم المتحدة، أو 1.5 مليون بحسب مصدر حكومي. ثم يأتي الأردن (657 ألف لاجئ مسجلين لدى المفوضية، بينما تقول السلطات إن عددهم 1.3 مليون)، ثم العراق (أكثر من 246 ألفا) ومصر (126 ألفا). ولجأ مئات آلاف السوريين أيضا إلى أوروبا، خاصة إلى ألمانيا.

- سجن وتعذيب -

واتهمت منظمة العفو الدولية النظام السوري في 2017، بارتكاب عمليات شنق جماعية بحق نحو 13 ألف معتقل داخل سجن صيدنايا بين عامي 2011 و2015، منددة بـ"سياسة إبادة". وأوضحت أن هؤلاء يضافون إلى 17700 شخص قتلوا في سجون النظام، وأحصتهم المنظمة.

شاهد الخبر في المصدر الوطن




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com