اخبار ليبيا رمضان

«القبيسي» ترفع شكرها للقيادة على جهودها في الدفاع عن قضايا الأمتين «العربية» و«الإسلامية»

صحيفة عكاظ 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



واس (الرياض)

رفعت رئيسة المجلس الوطني الاتحادي بدولة الإمارات العربية المتحدة الدكتورة أمل بنت عبد الله القبيسي شكرها وتقديرها لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز والأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع على الدور الكبير الذي يقومان به، في الدفاع عن قضايا الأمتين العربية والإسلامية وتعزيز العلاقات بين دول مجلس التعاون الخليجي.

جاء ذلك بعد اجتماع عقده رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ، أمس مع رئيسة المجلس الوطني الاتحادي ضمن زيارتها الحالية للمملكة، وذلك بمقر المجلس بالرياض. وأشادت بدور خادم الحرمين الشريفين وولي عهده في تعزيز التآخي بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، مشيرةً أن الشعبين الشقيقين يعتبرون أبناء وطن واحد.

وعبرت الدكتورة أمل القبيسي عن سعادتها بزيارتها الحالية للمملكة، مثمنةً الدعوة الكريمة من رئيس مجلس الشورى عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ، والاجتماع بمعاليه وأعضاء المجلس تحت قبته. وأبدت اعتزازها واعتزاز الشعب الإماراتي بهذه اللحمة التاريخية بين دولة الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية قيادةً وشعباً، مشيرة إلى أن التنسيق بين المجلس الوطني الاتحادي ومجلس الشورى يرقى إلى تطلعات القيادتين، والشعبين الشقيقين، ويواكب التنسيق الكبير على المستوى الحكومي، مؤكدة أن العمل البرلماني المشترك يشكل توجهاً مهماً بين الدولتين الشقيقين.

وأبانت أن هناك تشاوراً مستمراً بين مجلس الشورى والمجلس الوطني الاتحادي يتضمن كيفية تعزيز المواقف السياسة على مستوى العمل البرلماني من خلال عمل لجان الصداقة البرلمانية المشتركة أو الزيارات بين المجلسين.

من جانبه أشاد رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ بالعلاقة المتميزة بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة التي تجد الدعم والرعاية من قيادتي البلدين الشقيقين، ويتفاعل معها شعبا البلدين، وتنعكس تلقائياً على المجلس البرلمانية كونها تمثل الشعوب، من خلال ما يسن من أنظمة.

وأبان أن العلاقة بين المجلسين في أفضل المستويات، مشيداً بالجهود التي تقوم بها رئيسة المجلس الوطني الاتحادي في تعزيز التعاون بين المجلسين، مؤكداً أنها تمثل نموذجاً متميزاً للمرأة العربية مشيراً إلى أن العنصر النسائي في العمل البرلماني في مجلسي الشورى والوطني الاتحادي الإماراتي أفاد عملهما من خلال الموضوعات التي تتبناها المرأة، وزاده تنظيماً، وأظهر قدرات كبيرة للمرأة السعودية والإماراتية.

وكان رئيس مجلس الشورى قد رحب في مستهل الاجتماع برئيسة المجلس الوطني الاتحادي وأعضاء الوفد، مشيداً بعمق العلاقات والروابط الأخوية التي تجمع بين قيادتي وشعبي البلدين الشقيقين، موضحاً أهمية تبادل الزيارات الثنائية بما يخدم المصالح المشتركة، إضافة إلى تعزيز التعاون البرلماني المشترك بين البلدين الشقيقين.

من جهتها أعربت رئيسة المجلس الوطني الاتحادي عن شكرها وتقديرها البالغ لحفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، معبرة عن سعادتها وأعضاء الوفد بتلبية الدعوة التي تلقتها من رئيس مجلس الشورى، منوهةً بالعلاقات الأخوية الراسخة الممتدة عبر عقود التي تجمع المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة، مؤكدة أهمية الزيارة في إرساء التعاون البرلماني بين البلدين، ومواكبة تطلعات القيادتين في البلدين لتعزيز العلاقات الثنائية وفتح آفاق جديدة للتعاون بما يخدم مصالح البلدين وشعبيهما. وتم خلال الاجتماع بحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

حضر الاجتماع معالي نائب رئيس مجلس الشورى الدكتور عبدالله بن سالم المعطاني، ومعالي مساعد رئيس المجلس الدكتور يحيى بن عبدالله الصمعان، والأمين العام للمجلس الأستاذ محمد بن داخل المطيري، وأعضاء لجنة الصداقة البرلمانية السعودية الإماراتية وعدد من أعضاء المجلس.

كما حضره من الجانب الإماراتي عدد من أعضاء المجلس الوطني الاتحادي بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة.


شاهد الخبر في المصدر صحيفة عكاظ

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com