فيسبوك اخبار ليبيا

قاسم: يعلن إنقاذ 147 مهاجرا غير شرعي قبالة سواحل البلاد

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



أعلن الناطق الرسمي باسم القوات البحرية الليبية، العميد أيوب قاسم، التابع لحكومة الوفاق في طرابلس، اليوم الأحد، إنقاذ 147 مهاجرا غير شرعي قبالة السواحل الليبية خلال عمليتان إنقاذ من قبل حرس السواحل.

وقال قاسم في تصريح لوكالة “سبوتنيك”: إن “دورية لحرس السواحل، الزورق فزان، تمكن يوم الجمعة 10 مايو 2019، من رصد وإنقاذ قارب مطاطي على متنه 51 مهاجرا غير شرعي، جميعهم رجال على بعد 50 ميل شمال مدينة الخمس”.

وأشار إلى، أن “عملية الوصول إلى قارب الهجرة الغير شرعي تمت حوالي الساعة الواحدة ظهرا بالتوقيت المحلي، بإنزال قارب مطاطي تابع للزورق فزان للمساعدة في عملية الإنقاذ”، مضيفا أن “المهاجرون غير شرعيين رفضوا التعاون لإنقاذهم، وهددوا بسكب البنزين في قاربهم وإشعال النيران فيه”.

وكشف قاسم، أن “مجموعة من المهاجرين قامت بدفع قارب حرس السواحل المطاطي عند اقترابه من قارب الهجرة غير شرعي بقوة وبكل عدوانية، مما أدى إلى سقوط عنصرين من طاقم حرس السواحل في البحر لتفاجئهم بهذا الفعل”.

 

وتابع “بعد مسايسة وإقناع والتعامل الإنساني للطاقم وخبرته انصاع المهاجرون غير الشرعيين للأوامر والصعود إلى الزورق بحلول الساعة 15:00 “.

وأضاف، إن “المهاجرين غير الشرعيين من جنسيات أفريقية مختلفة، جلهم من السودان”.

وأوضح الناطق الرسمي باسم القوات البحرية الليبية، أن “المهاجرين غير شرعيين، الذين تم إنقاذهم نقلوا إلى قاعدة طرابلس البحرية، والوصول بهم عند الساعة 21:40، وقدمت لهم المساعدة الإنسانية والطبية، وتمت عملية تسليمهم إلى جهاز مكافحة الهجرة غير شرعية في طرابلس”.

في سياق متصل، أكد الناطق الرسمي باسم القوات البحرية الليبية، أن “العملية الثانية للإنقاذ  تمت بناءً على بلاغ، حيث تمكنت دورية تابعة للقطاع الغربي لحرس السواحل نقطة مصفاة الزاوية يوم السبت 11 مايو 2019 من إنقاذ  96 مهاجرا غير شرعي،  على متن قارب متهالك ، بينهم 16 امرأة منهن أربع حوامل، وأربعة أطفال “.

وقال قاسم، إن “عملية الإنقاذ تمت في منطقة منصة فروة حوالي 68 ميل شمال غرب مدينة الزاوية”، مشيرا إلى أن “عملية الإنقاذ استمرت من الساعة الثامنة صباحا حتى الساعة الثانية عشرة ظهرا، وذلك لرفض مجموعة من المهاجرين غير الشرعيين الاستجابة لأفراد حرس السواحل بغرض إنقاذهم، وقد قامت الدورية بإنزال قارب مطاطي التابع للزورق بغرض المساعدة في عملية الإنقاذ، وقام بعض المهاجرين غير شرعيين بالقفز في المياه والسباحة لمئات الأمتار بغرض الوصول إلى قاطرة تتواجد بالقرب من المكان تابعة لمنصة حقل الجرف، التي قامت بإنقاذ ثلاثة من المهاجرين غير الشرعيين تمكنوا من الوصول إليها”.

ونوه الناطق الرسمي باسم القوات البحرية الليبية، بأن “القارب التابع لزورق الدورية تتبع أولئك المهاجرين غير الشرعيين الذي قفزوا في البحر خشية غرقهم، مع النداءات المتكررة لهم بضرورة الاستجابة لأفراد حرس السواحل من أجل إنقاذه”.

وأشار إلى، أن “القوات البحرية وحرس السواحل الليبي يدركون بأن المهاجرين مغيبون ولا يدركون المخاطر التي تواجههم وفي نهاية الأمر تم إنقاذ كافة المهاجرين غير شرعيين وهم في حالة صحية جيدة، ودون أية إصابات، وتم أركابهم جميعاً واستلام الثلاثة الذين تم إنقاذهم من قبل القاطرة”.

وتابع “قام بعض المهاجرين غير الشرعيين بإحداث شغب على متن الزورق، والتعدي على أفراد الطاقم، والتهديد بالقفز من الزورق لكن حكمة وسياسة وخبرة طاقم الدورية أدت في نهاية الأمر إلى السيطرة على الوضع”.

وأكد الناطق الرسمي باسم القوات البحرية الليبية أن “عملية الإنقاذ استمرت حوالي أربع ساعات والمهاجرون غير الشرعيين من جنسيات أفريقية أغلبهم من نيجيريا والسودان و واحد من جمهورية مصر”، مؤكدا على أنه “تم التوجه بهم إلى نقطة الإنزال لحرس السواحل بنقطة مصفاة الزاوية بعد تقديم المساعدة الإنسانية والطبية لهم، بحضور بعض المنظمات الدولية والمحلية المختصة حيث تم تسليمهم إلى جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية لمركز إيواء النصر”.

وختم حديثه قائلاً: “أثناء عملتي الإنقاذ تواجدت طائرتين راقبتا عملية الإنقاذ، أحداهما صغيرة يعتقد أنها تابعة لإحدى المنظمات غير الحكومية والثانية مروحية كبيرة ربما تعود لفرونتكس”.

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من جريدة الايام الليبية




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com