555555555555555

الأهلي يجرد الزمالك من لقب الدوري المصري

العربى الجديد 0 تعليق 1 ألف ارسل لصديق نسخة للطباعة
استعاد النادي الأهلي لقب الدوري المصري لكرة القدم وجرد الزمالك منه بعد فوزه على الإسماعيلي بهدفين مقابل هدف في المباراة التي جرت بينهما مساء الجمعة على استاد بتروسبورت في التجمع الخامس بالعاصمة المصرية القاهرة في إطار المرحلة الثانية والثلاثين للدوري المصري لكرة القدم.

أحرز للأهلي رمضان صبحي في الدقيقة العاشرة ووليد سليمان في الدقيقة الثانية عشرة، فيما سجل للإسماعيلي إيمانويل بناهيتي في الدقيقة الثامنة عشرة ليرتفع رصيد الأهلي إلى 74 نقطة، وهو رصيد لن يصل إليه الزمالك الذي تعادل مع المصري البورسعيدي 2-2، حتى في حالة فوزه على سموحة والأهلي في آخر جولتين إذ توقف رصيده عند 67 نقطة، وهي أول مرة يضيع فيها الفوز مع الجهاز الوطني بقيادة محمد حلمي.

وبهذه النتيجة يكون الأهلي حقق الفوز رقم 52 في مائة مباراة التقى فيها الإسماعيلي، وكان الأحمر فاز في لقاء الدور الأول بهدف دون ردّ سجله لاعب الإسماعيلي السابق عبد الله السعيد.

انتهى الشوط الأول بتقدم الأهلي بهدفين مقابل هدف، وبدأ بسيطرة تامة للأحمر الذي لعب بحماس باحثاً عن هدف مبكر، فيما لعب الإسماعيلي بتحفظ شديد مؤمناً دفاعاته معتمداً على الهجمات المرتدة التي لم تشكل خطورة على مرمى شريف إكرامي.

ونظّم الأهلي أكثر من هجمة سريعة شكلت خطورة على مرمى الإسماعيلي إلى أن تمكن رمضان صبحي من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة العاشرة بعد عدة محاولات على المرمى ردها المدافعون والقائم، وارتبك الإسماعيلي، وارتفعت روح الأهلي المعنوية، ومن ركلة حرة مباشرة خارج منطقة الجزاء سجل وليد سليمان الهدف الثاني في الدقيقة 12 بعد أن لمست الكرة رأس أحد أفراد الحائط البشري، وسكنت الزاوية اليمنى العليا للحارس محمد عواد.

وهدأ أداء الأهلي ، وتقدم الإسماعيلي لتقريب الننتيجة، وبالفعل تمكن إيمانويل بناهيني في تسجيل هدف للإسماعيلي في الدقيقة 18 من كرة مرت من مدافعي الأهلي، وشعر الأهلي بخطورة الموقف، فنشط هجومياً، وبادله الإسماعيلي الصحوة، ولكن جاءت هجمات الأهلي أخطر لينتهي الشوط الأول بتقدمه 2/1 .

وحاول الأهلي زيادة الفارق مع الدقائق الأولى للشوط الثاني، وسدد وليد سليمان كرة من بعد منتصف الملعب اصطدمت بالعارضة، وسدد الغاني جون أنطوي مرت بجوار القائم الأيمن، وتوقفت المباراة بسبب اعتراض أعضاء فريق الإسماعيلي على دخول أعداد كبيرة من جماهير الأهلي إلى مدرجات الملعب، واستأنفه الحكم إبراهيم نور الدين بعد خروج مجموعة منها، وانحصر اللعب وسط الملعب دون إيجابية لتنتهي المباراة بفوز الأهلي بهدفين مقابل هدف.

وفي مباراة أخرى بالمرحلة نفسها تعادل الزمالك مع المصري البورسعيدي بهدفين لكل فريق في المباراة التي أقيمت على استاد الإسكندرية بناء على طلب الأمن. تقدم المصري مرتين عن طريق محمد مسعد في الدقيقة الثامنة ومحمد أشرف في الدقيقة 79، وتعادل للزمالك محمد إبراهيم في الدقيقة 66 وباسم مرسي في الدقيقة 90 .

وحصل الأبيض في الموسم الماضي على اللقب للمرة الثانية عشرة في تاريخه بتصدره المركز الأول بفارق ثماني نقاط عن الأهلي صاحب المركز الثاني برصيد 87 نقطة مقابل 79 .

ومن قبل التقى حسام حسن كمدرب للمصري والإتحاد السكندري مع الزمالك أربع مرات خسرها كلها، وآخرها هزيمة المصري بهدف لمصطفى فتحي في الدور الأول للمسابقة هذا الموسم.

انتهى الشوط الأول بتقدم الزمالك بهدف دون رد بالرغم من أن الأبيض ضغط من الدقيقة الأولى، وحصل على أكثر من ركلة ركنية، ولكنه لم يشكل خطورة على المرمى، وعلت كرة لمحمود عبد المنعم كهربا العارضة قبل أن تشهد الدقيقة الثامنة هدفاً مفاجئاً للمصري عندما انطلق محمد مسعد في الناحية اليمنى وراوغ المدافعين بمهارة وسدد كرة قوية سكنت شباك أحمد الشناوى.

وبعد الهدف هاجم باحثاً عن التعويض، في الوقت الذي انكمش لاعبو المصرى معتمدين على الهجمات المرتدة، ثم بقي اللعب وسط الملعب دون خطوة على المرميين وقبل صفارة النهاية من الحكم محمد معروف يهدر محمد إبراهيم فرصة التعادل لينتهي الشوط الأول بتقدم المصري 1-صفر.

وتواصل هجوم الزمالك ودفاع المصري مع بداية الشوط الثاني، وتمكن الزمالك من التعادل في الدقيقة 66 عن طريق محمد إبراهيم بتسديدة قوية مباشرة من داخل الجزاء من كرة مرتدة من المدافعين بعد عرضية لمعروف يوسف من الجبهة اليمنى، وتبادل الفريقان الهجمات ونجح محمد أشرف في إحراز الهدف الثاني للمصري في الدقيقة 79 من كرة محمد مسعد التي ارتدت من العارضة، وهاجم الزمالك بشراسة حتى سجل باسم مرسي هدف التعادل في الدقيقة الأخيرة من كرة وصلته من أحمد حسن مكي سجلها على يمين الحارس رمزي صالح.

اقــرأ أيضاً

شاهد الخبر في المصدر العربى الجديد




0 تعليق