555555555555555

الحوثيون: أي حل لا يستند إلى"توافق حقيقي" غير مقبول

العربى الجديد 0 تعليق 150 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أعلن الناطق الرسمي لجماعة أنصار الله (الحوثيين)، ورئيس وفد الجماعة المشارك في مفاوضات الكويت، محمد عبد السلام، أن أي حل لا يستند على "توافق حقيقي" غير مقبول. ويأتي ذلك، تزامناً مع  إلى اليمن، اسماعيل ولد الشيخ أحمد، إلى صنعاء، وتواصل المواجهات والغارات الجوية في محافظة حجة شمال غرب البلاد.

"
كان من المقرر أن تستأنف المشاورات التي ترعاها الأمم المتحدة في الكويت يوم غد الجمعة

"


عبد السلام، وفي تصريح مقتضب على صفحته الشخصية بموقع "تويتر"، قال "لا واقعية ولا مقبولية لأي حل لا يستند إلى توافق حقيقي" يؤدي إلى وقف كافة أشكال ما وصفه بـ"العدوان"، ويرفع الحصار ويزيل القيود الاقتصادية.

وأتت تصريحات عبد السلام بالتزامن مع تواجد المبعوث الأممي في صنعاء، حيث كان قد وصل أمس إلى العاصمة، وعقد لقاءً مع الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، وسط أنباء عن لقاءات أخرى عقدها أيضاَ مع وفدي الجماعة وحزب المؤتمر.

وكان من المقرر أن  التي ترعاها الأمم المتحدة في الكويت يوم غد الجمعة، إلا أنها باتت في حكم شبه المؤجل واقعيا، بعد مطالب الحكومة بتقديم التزامات واضحة بالمرجعيات قبل العودة إلى طاولة التفاوض.

وأوضح مصدر سياسي قريب من الرئاسة اليمنية لـ"العربي الجديد"، أن الحديث عن الجولة الجديدة من المشاورات، ما يزال مرتبطاً بالخطوات المطلوبة من الطرف الآخر، وتتمثل بتقديم التزامات واضحة بالمرجعيات ومقتضيات قرار مجلس الأمن 2216، بما في ذلك الانسحابات من المدن وتسليم مؤسسات الدولة للحكومة الشرعية.

ميدانياً، تواصلت الغارت الجوية والمواجهات المسلحة بين قوات الشرعية والانقلابيين في منطقتي ميدي وحرض الحدوديتين مع السعودية، في محافظة حجة شمالي غرب البلاد.
وأفادت مصادر تابعة للحوثيين وأخرى محلية لـ"العربي الجديد" أن مقاتلات التحالف نفذت اليوم الخميس، ما لا يقل عن سبع غارات جوية، ضد أهداف مفترضة للانقلابيين في منطقتي ميدي وحرض.

اقــرأ أيضاً

شاهد الخبر في المصدر العربى الجديد




0 تعليق