فيسبوك اخبار ليبيا

الحظر سيصعب دور تركيا…قادة عسكريون: رد قوات الوفاق خلال هجوم المطار واستنزاف إمكانياتها وقدراتها

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



 

أخبار ليبيا24

كشف قائد مجموعة عمليات المنطقة الغربية التابعة لقوات المسلحة اللواء ركن عبد السلام الحاسي أن قوات حكومة الوفاق حاولت شنّ هجوم أمس الثلاثاء على محور المطار لكن تم ردّها وأحبط تحركها.

وأكد الحاسي في تصريحات صحفة أن قوات الوفاق انسحبت إلى مواقع خلفية وسط طرابلس، موضحًا أن القوات المسلحة لاتزال تحاف على مواقعها وتمركزاتها.

وأفاد قائد مجموعة عمليات المنطقة الغربية أن قوات الوفاق حاولت الهجوم، وتم استهدافهم، وابتعدوا نهائياً، وعادوا إلى وسط طرابلس، مقللًا من حديث قادة عسكريين في قوات الوفاق حول هجوم شامل وموسع على مواقع القوات المسلحة في مختلف محاور العاصمة.

ومن جهته، قال قائد المنطقة العسكرية الغربية التابعة للجيش اللواء إدريس مادي إن القوات المسلحة تمكنت من استنزاف أكثر من 70% من إمكانيات وقدرات قوات الوفاق في معركة “طوفان الكرامة” لتحرير طرابلس.

وأكد مادي أن قوات الوفاق تحولت تلك التشكيلات المسلحة تحولت إلى الدفاع بعد اهتزاز قدراتهم وهو ما يرجح انهيارهم في أي لحظة وذلك بعد فشلهم في التحشيد لمهاجمة القوات المسلحة في محاور طرابلس.

وأشار قائد المنطقة العسكرية الغربية إلى أن قرار مجلس الأمن الدولي الخاص بتفتيش أي قطعة بحرية متوجهة إلى الموانئ الليبية سيصعب دور تركيا في إيجاد شركة ملاحية تغامر بقطعة بحرية تملكها لشحن معدات عسكرية إلى ليبيا وذلك لأنها ستعرض نفسها لعقوبات دولية بعد القرار الأممي الأخير.

وكان مسؤول المركز الإعلامي في اللواء 73 مشاة المنذر الخرطوش أكد في وقت بكر من صباح اليوم الأربعاء أن القوات المسلحة نجحت في صد هجوم لأكبر قوة تابعة لحكومة الوفاق على 3 نقاط.

وأضاف الخرطوش أن قوات الوفاق حاولت الهجوم على كوبري المطار والأحياء البرية والمطار من خلال نقطتين مفرق الرملة والطويشة.

وأكد مسؤول المركز الإعلامي في اللواء 73 مشاة أنه تم تكبيد قوات الوفاق خسائر ولم ينجح في اجتياز نقطة واحدة من نقاط الجيش، لافتا إلى أنهم تركوا عدد من الجثث .

وأشار الخرطوش إلى أن القوات المسلحة شنت هجومًا مضادًا من قوات الجيش والتقدم في نقاط جديدة باتجاه كوبري السواني، لافتًا إلى أنه تم أسر أحد عناصر مجموعة الإرهابي غنيوة الككلي.

وقال :”التحركات الأخيرة للحشد المليشياوي باءت بالفشل الذريع بالرغم من العدد الكبير من المرتزقه الذين جزوا بهم ويرجع ذلك لغياب التكتيك العسكري، وهنا أستطيع أن أقول ما المقصود بضباط الحروب الاستراتيجية (حرب طويلة الأمد)، وجود هؤلاء الضباط على رأس الوحدات بالجيش الليبي يشكل أبرز نقطة اختلاف بين العصابات المسلحة والقوات المسلحة على رأسها القائد العام المشير  خليفة حفتر”.

وأفاد أن الأسير يدعى معاذ ميلود فرج المصراتي، من مواليد 1996 شارع الزاوية طرابلس الوالد من مصراتة والوالدة من تاورغاء العمل جهاز الهجرة غير الشرعية “محمد خوجة” ، والانضمام مع مجموعة غنيوة الككلي.

ومن جانبه قال المتحدث الرسمي لمجلس النواب عبدالله بليحق أن الحكومة التركية تمارس خرقا صارخا لحظر توريد السلاح لليبيا وتقوم بتزويد المجموعات المسلحة بالسلاح عبر شحنات تدخل البلاد بشكل غير مشروع.

ودعا بليحق المجتمع الدولي إلى رفع حظر التسليح عن القوات المسلحة ودعمها في حربها على الإرهاب، موضحًا أن القرار الذي تم اتخاذه في مجلس الأمن بحظر توريد السلاح ليس جديدا بل هو تمديد للقرار السابق دون أي تعديلات.

وعبر المتحدث الرسمي عن استنكاره لعدم إصدار بيان صريح يدين التدخلات التركية في الشأن الليبي والمتمثلة في إرسال شحنات محملة بالأسلحة لتستعمل في المواجهات المسلحة ضد القوات المسلحة، مؤكدا أنه من غير العدل المساواة بين الجيش الذي حارب الإرهاب في بنغازي ودرنة وبين جماعات مسلحة إرهابية تتكشف جرائمها للعالم يوما بعد يوم.

وذكر بليحق أن الرئيس التركي رجب أردوغان متورط في هذا الدعم بشكل شخصي مستدلا على ذلك بحديث سابق قال خلاله أردوغان إنه جاهز لتقديم كل الدعم اللازم لمنع القوات المسلحة من دخول العاصمة.

وكان مجلس الأمن الدولي كان قد صوّت الإثنين، على تمديد قرار حظر توريد الأسلحة المفروض على ليبيا منذ عام 2011، كما فوض أعضاءه بتفتيش السفن المتجهة إليها، فيما تواصل تركيا إرسالها العديد من شحنات الأسلحة والمدرعات إلى ليبيا والتي كان أشهرها سفينة “أمازون” التركية، التي وصلت ميناء طرابلس في 16 مايو الماضي، وتحمل على متنها 40 مدرعة تركية من نوع “كيربي” مرسلة للمليشيات التي تقاتل الجيش الوطني في العاصمة.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com