تويتر اخبار ليبيا

حصري للعنوان| مؤكدًا وجود أتراك وإرهابيين في محاور طرابلس.. قيادي بمليشيا فرسان جنزور: معركتنا خاسرة والسّراج غرر بنا

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



روما-العنوان

قال مصدر مقرب من آمر محور ميليشيا فرسان جنزور في طريق المطار، محمود جعفر، لصحيفة العنوان، أن الأخير أكد صحة الأنباء حول وجود مستشارين عسكريين أتراك إضافة إرهابيين من تونس وسوريا في محور عين زارة وإرهابيين آخرين تابعين لـ “مجلس شورى بنغازي”.

وقال جعفر، “إن وجود المستشارين الأتراك هدفه التنسيق معهم للقيام بتقدمات ميدانية”، مشيرًا إلى أن جميع تلك التقدمات “فشلت”.

ويتلقى جعفر العلاج في إيطاليا جراء إصابته في محور طريق المطار وفقدان رجله اليسرى.

وبحسب المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه، فقد اعترف آمر محور ميليشيا فرسان جنزور، بأن المليشيات المتحالفة مع حكومة الوفاق تواجه جيشًا منضبطة، وقد عجزت عن إرجاعهم مترًا واحدًا.

وأعرب جعفر عن استيائه من رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج ومن آمر المنطقة العسكرية الغربية، التابعة لحكومة الوفاق، اللواء أسامة جويلي.

وقال جعفر: “لقد غُرر بنا من السراج والجويلى. أغلب ميليشيات الجويلي مرتزقة من التشاديين”.

وأضاف، “هناك ضغوطات كانت علينا. كتيبة 166 مصراتة أغلبهم شباب صغار وأغلب قادتهم قتلوا من قبل الجيش وأغلبهم موجودين معنا في إيطاليا”.

وتابع جعفر يقول: “هذه الحرب ليس لنا فيها صالح. الجويلى وباش آغا هم من يتحكمون بقرارات السراج. أغلب قادة فرسان جنزور بدأوا الآن في الانسحاب وأغلبهم موجود في تركيا”.

وأعرب جعفر عن عدم نيته الرجوع إلى ليبيا في الوقت الحالي.

وبحسب المصدر، فقد أعرب جعفر عن أمانيه بأن يتفق السراج مع القوات المسلحة للدخول إلى طرابلس دون قتال.

وقال: “هناك عدة إرهابيين من تونس وسوريا في محور عين زارة ومجلس شورى بنغازي. الشباب في الجبهات غير راضين عليهم، ولكن كتائب مصراتة في وجود صلاح بادي هي من تدعمهم”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة العنوان الليبية




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com