تويتر اخبار ليبيا

فريق طبي بمركز بنغازي ينجح في اجراء عملية جراحية معقدة لطفل

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



تمكن فريق طبي بمركز بنغازي الطبي من اجراء عملية جراحية معقدة لطفل يبلغ ثلاث سنوات من اطفال متلازمة داون ، واستغرقت العملية التى اجريت على حروق كيمائية شديدة في فم الطفل خمسة ساعات اشترك فيها فريق من  قسم جراحة التجميل وقسم جراحة الأنف والأذن والحنجرة وقسم التخدير  
 وكان الطفل وصل الى المستشقى يعاني من حرق كيميائي شديد في الفم ناتج من شرب  مادة الصودا الكاوية  القلوية  مما سبب احتراق  الفم والشفتين
ونقل المركز الاعلامي بمركز بنغازي الطبي عن  الدكتور الجراح  فتحي العبيدي  تفاصيل العملية حيث قال العبيدي “بعد إلتئام الحرق حدث شد كبير في داخل الفم أدي الى عدم قدرته على الشرب والأكل وكان من الصعب فتح الفم ، وفي مثل هذه الحالات يكون التخدير لها صعب جدآ لذلك تأجلت هذه الجراحة المعقدة عدة مرات في مستشفى الجلاء ، وبعد ذلك تم تقرير العملية له بحمدالله بمركز بنغازي الطبي حيث تمكنا أولا من إجراء عملية لفتح الفم وبعد ذلك تم فحص الفم من الداخل وكانت الأضرار بالغه ، اذ كان الطفل يعاني من إلتصاقات وتلف كبير داخل الفم ، ووجدنا اللسان ملتصق بشكل كبير بالحلق وأضرار وحروق بالغة وتلف بالأنسجة في المحيط الداخلي للفم واللسان والشفتين السفليتين ، وبفضل الله والطاقم الطبي تمكنا من إجراء العملية  وإزالة الإلتصاقات و  زراعة جلد من فخد الطفل وترميمها للشفتين من خارج وداخل الفم ، ويستطيع الطفل الان تحريك لسانه بشكل أفضل وسيستعيد قدرته على الأكل بعد إلتئام الجراحة”
 واعتبر رئيس قسم التخدير الدكتور سراج الجهاني حالة الطفل من اصعب ما يواجهه طبيب التخدير بسبب صعوبة ادخال أنبوب التخدير لفم الطفل نتيجة الحرق الكيميائي والأضرار التي لحقت به وأدت لإغلاق الفم بشكل شبة كلي ، وقال “تعتبر هذه الحالة جراحة دقيقة تدخل فيها أطباء جراحة التجميل وأطباء جراحة الأنف والأذن والحنجرة وقسم التخدير بشكل متناغم وتعاون كبير ، ممثلة  تحدي كبير لطاقم التخدير في أن نتمكن من المحافظه على مستوي تنفس الحالة أثناء الجراحة حتي لا ينقطع تنفس الطفل ونحافظ على حياته”
 وقال إستشاري جراحة الأنف والأذن والحنجرة الدكتور يوسف العبيدي   عن عمل  جراحة الأنف والأذن والحنجرة انه ساند التدخل الجراحي  بإزالة الإلتصاقات لوجودها في نفس المكان التشريحي بمجال الحنجرة والحلق واللوزتين وأحتمالية أن يحدث نزيف ، والدور الأساسي  كان في إحتمالية عمل فتحة بالرقبة (القصبة الهوائية) في حال حدثت صعوبة في إدخال إنبوب التخدير من الفم ، وقال ”  بحمد الله أجتزنا هذه المشكلة حيث تمكن أطباء جراحة التجميلية وبكفاءة قسم التخدير بإدخال إنبوب التخدير عن طريق الفم بحمدالله
 وتكون الفريق الطبي الذي اجرى العملية من إستشاري جراحة التجميل أ.د فتحي العبيدي د. أسماء طلوبة إستشاري الأنف والأذن والحنجرة د. يوسف العبيدي د. سليمان الهواري أطباء التخدير :- إخصائي التخدير د. سراج الجهاني إخصائي تخدير د. معتز الدغيلي  د. أنيس بوغرارة وبمشاركة متميزة من الدكتور الزائر من كندا أخصائي تخدير أ.د.عارف العريبي فنية التخدير – رابحة الحوتي سكراب عمليات :- سليمة القذافي -محمد الشكري – محمد لطفي – حمزة الشهوبي مكافحة عدوى  فريحة الوزري – إلهام الكرشيني

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com