555555555555555

خبير اقتصادي: حملة «صنع في مصر» أحد حلول أزمة الدولار

بوابة فيتو 0 تعليق 77 ارسل لصديق نسخة للطباعة
أكد الخبير الاقتصادى، رضا لاشيــن، ضرورة إعلاء قيمة المنتج المصرى والعمل على إنتاجه وتصنيعه بمواصفات قياسية وعالمية والخروج بمنتجات مصرية قادرة على الوجود والمنافسة العالمية، مشددًا على ضرورة تشجيع المواطنين على الاتجاه نحو المنتج المصري المحلي.

وشدد "لاشين" في تصريحات خاصة لـ"فيتو" على ضرورة الإيمان بقدرات المصانع والشركات المصرية على إنتاجها منتجات وخدمات تضاهى في جودتها المواصفات والمعايير العالمية وبأسعار منافسة، وتأييد ودعم حملات صنع في مصر لأنها تعطى دفعة قوية للاقتصاد المصرى.

وأشار إلى أن حملات تشجيع المنتجات المحلية تمثل أحد الحلول لأزمة الدولار والعملات الصعبة التي يتم إهدار الكثير منها في استيراد منتجات لها بديل محلي واستيراد سلع استفزازية لا طائل ولافائدة من استيرادها.

وأضاف: لكي تأتى هذه المبادرة بثمارها يجب غلق باب الاستيراد ولو فترة موقتة تصل لـ3 سنوات لكثير من المنتجات والصناعات التي لها بدائل محلية مصرية حتى لو كانت أقل في الجودة قليلا للسماح لهذه الصناعة أن تتطور وتتقدم، حتى تصبح هذه المنتجات قوية ومنافسة، بالإضافة إلى منع استيراد أي سلعة لا تـؤدى وظيفة حقيقية للاقتصاد المصري.

وشدد لاشين على ضرورة توجيه السيولة والتمويل اللازم للمصانع المغلقة وللمشروعات الإنتاجية الصغيرة التي يمكن تصدير منتحاتها للخارج وأيضًا المشروعات ذات الكثافة العمالية وتهيئة المناخ المناسب لتعزيز فرص تمويل تلك الشركات والمنشآت وتذليل العقبات التي تواجهها لكى تسهم في دفع الاقتصاد المصرى نحو النمو والتنافسية.

شاهد الخبر في المصدر بوابة فيتو




0 تعليق