فيسبوك اخبار ليبيا

حاجزو المرحلة الأولى بـ«دار مصر» بالشروق يشتكون عدم تسلمهم للوحدات

المصرى اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



اشترك لتصلك أهم الأخبار

أبدى عدد من حاجزي المرحلة الأولى بمشروع دار مصر بمدينة الشروق، استيائهم الشديد من عدم استكمال المرافق، وعدم تسلمهم الأسر وحداتهم حتى تاريخه بسبب تقاعس المسؤولين عن مباشرة مهام عملهم، ما تسبب في ضياع حقوقهم، ومرور 3 سنوات على الموعد المحدد سلفا للاستلام.

وأكد عدد من للحاجزين لمشروع دار مصر بمدينة الشروق، في بيان لهم، اليوم الأربعاء، أن المرحلة الثانية انتهت بالفعل، وتم الانتهاء من تنفيذ جميع أعمال التشطيبات النهائية التشجير والـ«لاند سكيب» والشوارع والأسفلت والأرصفة والإنارة بجودة عالية، بينما نعيش ويعيش أبنائنا في المرحلة الأولى حياة تعيسة، نظرا لانتشار ردم المباني ومخلفات المباني، وانتشار القمامة، والظلام الدامس بسبب عدم الانتهاء من تنفيذ أعمال شبكة الإنارة، مشددين على ضرورة الإعلان عن برنامج زمني للانتهاء من جميع أعمال التشطيبات النهائية التشجير والـ«لاند سكيب» والشوارع والإنارة.

ولفت الحاجزين، خلال البيان، الذي صدر اليوم، إلى أنهم بصدد تنظيم حملة إعلانية مكبرة على نفقتهم الخاصة لفضح ممارسات جميع المتقاعسين، وكل من يسئ إلى الدولة من خلال عدم التزامه بتنفيذ الجدول الزمني المعد سلفا للمشروع، والذي كان يقضي بتسليم الوحدات كاملة المرافق خلال 18 شهرا فقط من تاريخ بداية المشروع منتصف 2016 الماضي، وهو ما لم يحدث، مستدركين أن تأخير التسليم، والتقاعس عن تنفيذ المرافق حتى تاريخه يهيل التراب على الحكومة ويسئ لها.

وأضاف البيان: «سنتقدم باستغاثة وصرخة للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية»، مؤكدين أن صوتهم سيصل هذه المرة، ولن تجدي معهم المسكنات، حرصا على أروح أبنائهم، الذين يتعرضون بشمل يومي لمضايقات العمال، وسعار الكلاب المنتشرة في المشروع بسبب زيادة القمامة ومخلفات البناء، حيث أصبح المشروع مأوى طبيعي لجميع الحشرات والكلاب الضالة.

شاهد الخبر في المصدر المصرى اليوم

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com