555555555555555

اخبار مصر : نائب يتهم ضابط «أمن وطنى» بتعذيب شقيقه

المصرى اليوم 0 تعليق 53 ارسل لصديق نسخة للطباعة

كشف النائب حسن عمر حسنين، عضو مجلس النواب، عن دائرة الخانكة، عن قيام ضابط أمن وطنى بتعذيب شقيقه الأكبر واثنين من أصدقائه، مساء امس الأول، فى مكان غير معلوم، بعد احتجازه فى أحد الفنادق الشهيرة بالقاهرة، منذ الساعة الخامسة مساء.

وقال «حسنين»، فى تصريحات لـ«المصرى اليوم»: «شقيقى كان بصحبة اثنين من أصدقائه فى أحد الأفراح بالقاهرة، واستوقفهم أحد الضباط وسألهم عن البطاقات الشخصية، وتأكد من هويتهم، إلا أن الحوار تطور بهم، بعد أن قام بتفتيشهم، وبادر باحتجازهم من الساعة الخامسة مساء».

وأضاف: تم إبلاغى بالأمر، وعلى الفور توجهت إلى الفندق، ورأيت الضابط وعرفت أنه ضابط امن دولة، وأبلغته بأننى نائب، وسألته: هل توجد ممنوعات معهم؟ وهل يوجد عليهم أى قضايا؟ وكانت جميع الردود بأنه لا يوجد شىء عليهم، ثم كان سؤالى: لماذا تحتجزهم؟ فقال لى الضابط : بنتحرى عنهم وطالبنى بالاطلاع على كارنيه عضوية المجلس، وهو ما استجبت له على الفور لإنهاء المشكلة، إلا أنه عاملنى معاملة سيئة للغاية، وقال: انتظر بره».

وقال: «توجهت على الفور إلى مديرية أمن القاهرة، وكانت أسوأ معاملة معى ولم استدل عليهم، ثم ذهبت إلى وزارة الداخلية، وقابلت ضابطا يدعى العميد أحمد حيدر، وأجرى عددا من الاتصالات وقال لى: شقيقك وأصدقاؤه فى الأمن الوطنى، وسألته عن السبب: فقال لا أعلم، الضابط اللى أخدهم استجوبهم فى كلمتين وهيسيبهم على طول متقلقش».

وشدد «حسنين» على أنه فوجئ بوجود أخيه فى مديرية أمن القليوبية الساعة السابعة صباحا، وعندما توجهت إلى المديرية رأيت آثار تعذيب على جسده هو وأصدقائه، وأبلغونى بأن الضابط قام بتعذيبهم صعقا بالكهرباء فى الظهر والصدر، وقال لهم «خلى النائب اللى انت جبته ينفعك».

ولفت عضو المجلس إلى أنه قام بتحرير تقرير طبى لشقيقه وأصدقائه، لإثبات حالات التعذيب، وقدم شكوى فى ضابط الأمن الوطنى، وأنه سيقدم استجوابا موجها إلى الدكتور على عبدالعال، رئيس المجلس، ضد اللواء مجدى عبدالغفار، وزير الداخلية، وضد ممارسات ضباط الأمن الوطنى.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

شاهد الخبر في المصدر المصرى اليوم




0 تعليق