اخبار ليبيا فيسبوك

https://m.elwatannews.com/news/details/4159226

الوطن 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



قال الدكتور عمر أحمد برادة، أستاذ طب العيون بقصر العيني، إن كثير من المصريين لا يعرفون عن أضرار التدخين سوى أنه يؤثر على الرئة، وينتج عنه صعوبة في التنفس، إلى جانب بعض الأمراض الأخرى مثل القلب والسرطان، لكن معظمهم لا يعرفون أن التدخين يؤثر على العين بشكل سلبي ويسبب مشاكل عدة.

وأوضح "برادة"، أن التدخين يتسبب في جفاف العين حيث لا يكون بها كمية كافية من الدموع، وبالتالي تكون أكثر عرضة للخدش والإصابة بالتهابات والإحمرار.

وأضاف: "التدخين يؤثر على عدسة العين فيجعلها تفقد شفافيتها، وهو ما يؤدي إلى ما يسمى بـ(اعتام عدسة العين)، الذي يجعل الرؤية ضبابية غير واضحة، كما يرى المريض الألوان باهتة، ولا يمكن علاج تلك المشكلة إلا عن طريق الجراحة"، مؤكدا أن التعرض لدخان السجائر بكثرة يؤدي للإصابة بـ"الضمور البقعي المرتبط بالعمر"، ويعنى أن جزء من الشبكية تلف، وبالتالي يخسر المصاب القدرة على الرؤية الواضحة ويكون غير قادر على رؤية التفاصيل.

وتابع: "تساعد الجراحة فقط المريض الذى تسوء حالته في علاج تلك الحالة، لكن الحقيقة أنه لا يوجد علاج، والدراسات انتهت إلى أن المدخنين أو المقلعين عن التدخين هم الأكثر عرضة للإصابة بذلك المرض دون غيرهم".

وأوضح أن المدخنين يتعرضون في بعض الأحيان للإصابة بما يسمي بـ"إعتلال الشبكة السكري"، ويعني تلف الأوعية الدموية في العين، ويسبب ضبابية في الرؤية ويمكن علاجه بتناول الأدوية أو الجراحة.

.وذكر أن العصب البصري يتأثر بالتدخين، فيصاب المدخنون بمشاكل العصب البصري الذي يربط العين بالدماغ، موضحا أن زيادة تلك المشاكل قد تصيب صاحبها بالعمى التام، أو الإصابة بمرض "الجلوكوما" الذي يؤثر على العصب البصري.

وأشار أستاذ طب العيون بقصر العيني، إلى أن التدخين يصيب قزحية العين المسؤولة عن دخول الضوء للشبكية، بأضرار كثيرة منها، منها إحمرارها والتسبب بالتهابات بها، وهو ما يؤدي إلى الإحساس بألم في العين وعدم القدرة على الرؤية بشكل واضح، ومن المحتمل أن تصل أضراره للغدة الدرقية بالجسم، وهو ما يؤدى إلى الإصابة بمرض "جريفز"، الذي يتسبب بانتفاخات شديدة للعين وتدهور الحالة الصحية والعمى في بعض الأحيان.

شاهد الخبر في المصدر الوطن




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com