555555555555555

"موريتانيا "تدعو عمال المصرف الليبي الى تسوية أوضاعهم القانونية

بوابة افريقيا 0 تعليق 3 ألف ارسل لصديق نسخة للطباعة

طالبت السلطات الموريتانية، عددا من الموظفين الليبيين في مصرف شنقيط التابع للحكومة الليبية المؤقتة ،بتسوية أوضاعهم القانونية. 

وقالت مصادر"بوابة افريقيا الاخبارية" ان مفتشية الشغل، أبلغت 3 على الاقل من الموظفين الليبيين بضرورة الحصول على  رخصة عمل جديد، بعد انتهاء الرخصة القديمة.

وأكدت المصادر أن  هذه الاجراءات، تأتي  في اطار متابعة السلطات الموريتانية  مسطرتها الجديدة ،المتعلقة بإيقاف رخص العمل الممنوحة للعمال الأجانب، في عدد من الشركات الأجنية والبنوك  الناشطة في موريتانيا و أغلبها برأس مال خارجي.

وتتعلق هذه الإجراءات ،وفق وزارة الوظيفة العمومية، بتطبيق الاتفاقيات الموقعة مع  المستثمرين الاجانب ، عند بدء نشاطهم في موريتانيا والتي لاحظت مفتشات الشغل بوزارة التشغيل وعصرنة الإدارة الموريتانية أنها غير مطبقة على مستوى عدة بنوك وشركات، وفقاً لما ينص عليه قانون الشغل الموريتاني.

وشملت الإجراءات الجديدة التي شملت  كذلك بنك الوفاء المغربي وشركة الاتصال التونسية والسودانية والمغربية ، شركة تازيازت الكندية التي أوقفت السلطات الموريتانية الاسبوع الماضي 10 من عمالها الاجانب، وهو ماحذى بالشركة الى اغلاق مصنعها  مؤقتااحتجاجا على هذا القرار.

وأنشئ مصرف شنقيط بناءً علي الاتفاقية الموقعة في انواكشوط بتاريخ 8 جمادي الأولي 1392 هـ، الموافق 1972/06/20 ،بين الجمهورية الإسلامية الموريتانية والمصرف الليبي الخارجي لغرض توثيق الصِلات الاقتصادية بين البلدين الشقيقين ليبيا وموريتانيا حيث مثل معلمة بارزة من معالم الاقتصاد الموريتاني ورمزاً مضيئاً للتعاون العربي العربي بأوامر من العقيد الليبي الراحل معمر القذافي  .

هذا ويبلغ رأسمال المصرف حالياً مبلغ 6 مليارات أوقية ما يعادل 22 مليون دولار أمريكي منها 71.42% للمساهم الليبي و 28.58% للمساهم الموريتاني.

شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا




0 تعليق