555555555555555

اخبار ليبيا : العائدون من الأحلام... قصة محمد ..22/05

ايوان ليبيا 0 تعليق 366 ارسل لصديق نسخة للطباعة

العائدون من الأحلام... قصة محمد ..22/05

 

قصة بقلم / عبدالكريم مسعود كشكر.... 22/05

إهداء

الى أولئك الذين يقفون أمام الموت كل يوم من أجل ليبيا , الى شباب بلادي الطامحين الحالمين بمستقبل أفضل , الى أولئك الذين ذهبوا بأحلامهم بعيدا حتى غرقوا في أمواج المتوسط الموحشة , أو وجدو أنفسهم في مخيمات اللجوء ,

 إلى كل شبر في ربوع  بلادي.

الفصل الخامس 

يروي محمد تفاصيل رحلة الموت كما يحب ان يسميها ، بمزيج من مشاعر و أحاسيس مختلقة يمتزج فيها الخوف مع الندم و الحزن مع القلق

منتشياً بانتصار "الثورة" التي كان أحد "ثوارها" ، و مزهواً بتغيير النظام الذي طالما كنّ له مشاعر العداء، كان محمد ذاك الشاب "الثائر" المثقف يعمل موظفاً في أحد بنوك مدينته درنه ؛ عروس الشرق كما تسمى في ليبيا , كما تكنى ايضا بمدينة الثقافة و الفنون , و أرض الطبيعة الخلابة و الشواطئ الساحرة الاخّاذة

ولكن رياح التغيير في درنه بعد "الثورة"  لم تأت كما يشتهي محمد و غيره من "الثائرين" الحالمين بالتحول إلى المدنية و الدولة العصرية ، فلقد ظهرت في درنة بعد "الثورة" بعض الجماعات الاسلامية ذات الفكر المتطرف ، و بعد حملها السلاح و المشاركة في حرب "التحرير" لإسقاط النظام ، عادت هذه الجماعات المؤدلجة المدججة بالسلاح و العتاد إلى هذه المدينة الصغيرة ، حاملةً معها هذه المرة حلم دولة الخلافة و إقامة الشريعة الاسلامية.

 توالت الأحداث في هذه المدينة الصغيرة بسرعه و فجأة و بدون سابق إنذار ، اقتحمت إحدى هذه المجموعات المسلحة البنك الذي يعمل فيه محمد و قامت بإغلاقه بحجة انه بنك ربوي يتعامل بأساليب لا يرضى عنها الشرع، و بعد اخذ و رد و طول جدال تم اقفال المصرف ، ووجد محمد نفسه تائها باحثاً عن عمل في مكان آخر و في مدينة أخرى...كانت بنغازي هذه المرة

 

شاهد الخبر في المصدر ايوان ليبيا




0 تعليق