555555555555555

حسن محمد الرملي: ستيف جوبز، زعيم الايباد والايفون وأبل، عربي الاصل

ليبيا المستقبل 0 تعليق 143 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ستيف جوبز Steve Jobs، زعيم الايباد والايفون وأبل، عربي الاصل
 


ولد ستيف بول جوبز في سان فرانسيسكو في 24 فبراير 1955، وعرضه والداه وهما عبد الفتاح الجندلي، سوري من مدينة حمص، وجوان شيبل للتبني، بعدما رفضت أسرة شيبل زواجها من غير كاثوليكي، فتبنياه زوجان من كاليفورنيا هما بول وكلارا جوبز، وهما من عائلة أرمنية  بولندية، مما ترك أثراً في حياة ستيف الذي لا يذكر عبد الفتاح إلّا مع استخدام صفة الوالد البيولوجي.

غادر عبد الفتاح بيروت إلى الولايات المتحدة عام 1950 ليدرس العلوم السياسيّة في إحدى جامعات نيفادا، وهناك أقام علاقة مع جوان سيمسون أثمرت ستيف. وبعد أسبوع من ولادة الطفل عرضه جندلي للتبني، وتبناه الزوجان بول وكلارا جوبز من ولاية كاليفورنيا وسمياه ستيفن بول.

وبعد أشهر من تبنيه من قبل عائلته الجديدة تزوج جندلي وشيبل بعد عشرة أشهر من التنازل عن المولود، وفيما كان ستيف يترعرع في كنف العائلة الجديدة أنجب جندلي وشيبل ابنتهما منى التي اعتنيا بتربيتها على العكس من شقيقها، ولم يدرك عبد الفتاح أنّ رئيس آبل هو ابنه، وقال جندلي - 80 عامًا السوري المولد، الأمريكي الجنسيّة البروفيسور السابق في جامعة نيفادا- مرة لصحيفة ذي صن إن كبرياؤه العربي يمنعه من المبادرة بنفسه إلى الاتصال به وأضاف لست مستعداً، حتى إذا كان أحدنا على فراش الموت، لأن التقط الهاتف للاتصال به، إن على ستيف نفسه أن يفعل ذلك لأن كبريائي لا يريده أن يظن ذات يوم بأنني طامع في ثروته. فأنا لا أريدها وأملك مالي الخاص. ما لا أملكه هو ابني، وهذا يحزنني. رغم أنه أبدى قبل ذلك ندمه على التنازل عن ابنه وعرضه للتبني، وأعرب في أغسطس 2011 لصحيفة ذي صن عن رغبته في لقاء ستيف، بل قال إنه يعيش على أمل أن يتصل ابنه به قبل فوات الأوان وأضاف: إن تناول فنجان قهوة، ولو لمرة واحدة معه، سيجعلني سعيدًا جدًا. لكنه لم يلتق ابنه حتى وفاته.

المهندس/ حسن محمد الرملي

* من كتاب الادارة خبرة و تطوير وطموح.

 

شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل




0 تعليق