555555555555555

طائرة أردوغان تهبط في اسطنبول

ليبيا المستقبل 0 تعليق 1 ألف ارسل لصديق نسخة للطباعة

اسطنبول - (د ب أ): هبطت طائرة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في مطار اتاتورك في اسطنبول، وفقا لما ذكرته محطة "ان تي في" التلفزيونية. قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إن الرئيس رجب طيب أردوغان يشرف حاليا على الجهود الجارية وسيتحدث إلى الشعب في غضون الساعات القليلة المقبلة. وقالت هيئة الاستخبارات التركية، إنه تم "احباط" الانقلاب، حسبما ذكرت شبكة "إن تي في".
وذكرت وكالة الأناضول التركية الرسمية، أن من خطط للانقلاب هو مستشار رئيس الأركان التركية العقيد محرم كوسا. وتمكنت طائرة أف – 16 تابعة للجيش، من إسقاط طائرة هيلكوبتر تابعة للانقلاب العسكري في تركيا، في الساعات الأولى من اليوم السبت، كانت تقصف في أنقرة. في الوقت الذي تشهد فيه شواهد المدن التركية، مظاهرات كبيرة واشتباكات بين المؤيدين والرافضين لأردغان. ورفعت مساجد في اسطنبول الآذان للصلاة وذلك قبل ساعات من موعد صلاة الفجر.
وأعلن كمال كليجدار أوغلو رئيس حزب الشعب الجمهوري الذي ينتمي إلى تيار يسار الوسط وهو أكبر أحزاب المعارضة في تركيا، رفضه للانقلاب العسكري وذلك في سلسلة من التغريدات على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي قائلا: إن البلاد "عانت كثيرا" في الانقلابات العسكرية السابقة. وقالت صحيفة التليجراف البريطانية إنه تم إلغاء جميع الرحلات من مطار أتاتورك باسطنبول وفقًا لشهود عيان عقب إعلان الجيش السيطرة على الحكم. وأعلن الجيش التركي، وفق بيان نقلته "سكاي نيوز"، أنه تولى السلطة على البلاد، الجمعة، من أجل الحفاظ على الديمقراطية وحقوق الإنسان.
وأكد الجيش التركي أن جميع العلاقات الخارجية الحالية للبلاد ستستمر. وقالت صحيفة ميرور البريطانية إنه تم قطع خدمات الانترنت في العاصمة التركية أنقرة عقب الاعلان عن محاولة انقلاب والإطاحة بأردوغان فيما أفادت شبكة إيه بي سي نيوز الأمريكية إن التليفزيون التركي الرسمي توقف عن البث وأنه يقتصر على عرض صورة وطنية وموسيقى، في حين صدر تصريح عن الجيش التركي أنه أطاح بأردوغان وسيطر على الدولة.
وكان رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم ندد بـ "محاولة غير شرعية" تقوم بها "مجموعة" داخل الجيش التركي، وذلك بعيد قطع حركة المرور باتجاه واحد فوق جسري البوسفور من آسيا باتجاه اوروبا، كما افادت قناة تلفزيونية. وتوعد يلدريم المتورطين في هذا العمل "غير الشرعي" بأنهم سيدفعون "أغلى الأثمان". وفي الوقت نفسه كانت مقاتلات تحلق على علو منخفض فوق أنقرة، بحسب مراسلي وكالة فرانس برس. وذكرت صحيفة تليجراف أن هناك تقارير حول اشتباكات بين الجيش والشرطة التركية في وتقارير أخرى عن أن الشرطة التي تحمي القصر الرئاسي تم سحب أسلحتهم.
مواضيع ذات علاقة

شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل




0 تعليق