555555555555555

اخبار ليبيا : طفل بقي في بطن أمه 61 عاما.. شاهد القصة هنا

ليبيا 218 0 تعليق 109 ارسل لصديق نسخة للطباعة

عام 1955 نقلت آلام المخاض لسيدة قروية مغربية إلى المشفى من أن تضع أولى أولادها، لكن وفاة سيدة أخرى كانت هناك قبل الولادة، دفع المغربية إلى الخوف الشديد، ما دفعها إلى الهرب، معتقدة أنه ليس موعد ولادتها، لأن الآلام توقفت تماما، وبسبب الجهل الطبي في القرى النائية، اعتقدت أنها لم تكن حاملا، لأنه لم يعد لديها أي حركة في البطن أو آلام.

بعد 61 عاما شعرت المغربية بآلام رهيبة في البطن، فشك الأطباء بوجود ورم كبير في بطنها، لكن عند استخراجه، وجدوا جنينا متحجرا عمره نحو 61 عاما، لكن من حسن حظ السيدة فإن الجنين تكلس فورا، وهو ما منع تسمم جسم أمه، لكن الحمل كان قد تم خارج قناة فالوب، وهوما يعني أن الجنين كان سيكوت حتما لدى ولادته.

يُشار إلى أن موقع قناة 218 لا يُمكنه التحقق من صحة ما يُنْشر على مواقع التواصل الاجتماعي.

شاهد الخبر في المصدر ليبيا 218




0 تعليق