اخبار ليبيا رمضان

وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي: هجوم حفتر على طرابلس هدد  السلم والأمن الدوليين

ليبيا الخبر 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



شاركها
مقالات مشابهة

أكد وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي أن الهجوم العسكري لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر على طرابلس، وما تلاه من تصعيد في العاصمة وحولها، قد شكل تهديدا للسلم والأمن الدوليين وزاد من تهديد استقرار ليبيا، وعزز من خطر التهديد الإرهابي المتزايد في جميع أنحاء البلاد.

وأوضح الوزراء في بيان لهم اليوم الإثنين، أنهم ملتزمون بسيادة ليبيا واستقلالها وسلامتها الإقليمية ووحدتها الوطنية.

ودعا الاتحاد الأوروبي جميع الأطراف إلى التنفيذ الفوري لوقف إطلاق النار، والمشاركة مع الأمم المتحدة لضمان وقف كامل وشامل للأعمال العدائية، وإلى الانفصال علنًا وعلى الأرض عن العناصر الإرهابية والإجرامية المتورطة في القتال، وعن المشتبه في ارتكابهم جرائم حرب، بمن فيهم الأفراد المدرجون في قائمة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وأعرب الاتحاد الأوروبي عن قلقه إزاء فقدان الأرواح البشرية وتزايد عدد المشردين داخلياً، وتأثير ذلك على تدفقات الهجرة، مطالبا جميع الأطراف بحماية المدنيين، بمن فيهم المهاجرون واللاجئون.

وشدد وزراء خارجية الاتحاد على أن الهجمات العشوائية على المناطق السكنية المكتظة بالسكان، قد تصل إلى حد جرائم الحرب، داعيا إلى مساءلة من ينتهكون القانون الإنساني الدولي.

وأشار الاتحاد الأوروبي إلى أنه لا يوجد حل عسكري للأزمة في ليبيا، حاثا جميع الأطراف على إعادة الالتزام بالحوار السياسي، الذي تيسره الأمم المتحدة، والعمل من أجل حل سياسي شامل للأزمة في ليبيا.

ونوه وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي إلى دعمهم الكامل لعمل الممثل الخاص للأمين العام وبعثة الأمم المتحدة لدعم ليبيا، داعين جميع الأطراف إلى الاحترام الكامل لحظر الأسلحة والامتناع عن أي أعمال من شأنها أن تزيد من تقويض الحوار السياسي.

شاركها

شاهد الخبر في المصدر ليبيا الخبر

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com