http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

الرئاسية الروسية : بوتين وبومبيو ناقشا الوضع في ليبيا خلال إجتماعهما في روسيا

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



ليبيا – قال مساعد الرئيس الروسي يوري أوشاكوف يوم الثلاثاء إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير الخارجية الأمريكي مايكل بومبو ناقشا في لقائهما الثلاثاء بمدينة سوتشي الروسية عدة ملفات منها ليبيا وسوريا وأفغانستان  وفنزويلا.

 

وقال أوشاكوف وفقاً لوكالة ” تاس ” الروسية  “لقد ركزوا في الغالب على القضايا الدولية ، وبالطبع ، على وجه الخصوص ، كما قلت ، قضايا الاستقرار الاستراتيجي ، وقضايا نزع السلاح وعدم انتشار أسلحة الدمار الشامل والقضايا الإقليمية الملحة من بينها الوضع في ليبيا و سوريا وحول كوريا الشمالية وأفغانستان  وإيران وفنزويلا.”

ولم يكشف المسؤول الروسي فحوى المباحثات حول ليبيا وقت كانت قد طلبت فيه بلاده من وزير خارجية الوفاق محمد سيالة وعضو الرئاسي أحمد معيتيق تأجيل زيارة كانت معدة لهم إلى موسكو نهاية الشهر الماضي حتى ” تنجلي حقيقة الأمور ” .

جانب من اللقاء

ومن جهته أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في مستهل لقائه وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، سعيه إلى تطبيع العلاقات مع واشنطن، معبراً عن أمله بأن تكون زيارة بومبيو مفيدة للعلاقات الثنائية.

وقال بوتين لبومبيو: “كما تعرفون تحدثت مع الرئيس الأمريكي عبر الهاتف قبل بضعة أيام، وتشكل لدي انطباع بأن الرئيس ترامب لديه نية لاستعادة العلاقات والروابط والاتصالات الروسية الأمريكية، وأن لديه نية لحل المسائل ذات الاهتمام المشترك معا”.

وأضاف الرئيس الروسي قائلا: “ونحن من جانبنا، عبرنا مرارا عن إرادتنا استعادة العلاقة بالحجم الكامل، وآمل ببلورة الشروط اللازمة لهذا الغرض الآن”.

ورأى الرئيس الروسي أن الوضع في العلاقات الروسية الأمريكية بدأ بالتغير، خاصة في مجالات “الحفاظ على الاستقرار الاستراتيجي ومنع انتشار أسلحة الدمار الشامل وحل الأزمات الإقليمية ومكافحة الجريمة المنظمة ومواجهة المشاكل البيئية، ومكافحة الفقر في العالم والتهديدات العصرية الأخرى وفي بعض المسائل الاقتصادية”.

وأشار بوتين إلى أن التبادل التجاري بين البلدين، الذي عادة ما يظل في مستوى منخفض، شهد، خلال السنة الماضية، زيادة طفيفة تجاوزت نسبتها 5%.

وبخصوص التدخل الروسي المزعوم في الانتخابات الأمريكية، قال بوتين إن تقرير المدعي الأمريكي الخاص، روبرت مولر، حول ما يسمى بـ “التدخل الروسي” في الانتخابات الأمريكية، “موضوعي ويؤكد عدم وجود أي تواطؤ بين روسيا والإدارة الأمريكية الحالية، وهو ما وصفناه منذ البداية بأنه هراء تام”.

وشدد مرة أخرى على أن تدخلا مزعوما كهذا “لم يكن على مستوى الدولة ولم يكن ممكنا أبدا”، معبرا عن أسفه لأن هذا الادعاء تسبب بتدهور العلاقات مع الولايات المتحدة.

بدوره، أكد وزير الخارجية الأمريكي وجود مجال للتعاون المثمر بين بلاده وروسيا قائلا: “لدينا مصالح مشتركة ومسائل يمكننا أن نتعاون فيها ونعمل بصورة مثمرة، يمكننا أن نعمل معا كي يعيش شعبانا برخاء أكثر ومن أجل ازدهار العالم كله. وقد طلب مني الرئيس ترامب أن أوصل هذه الرسالة خلال تواجدي هنا وأطرح بعض الأفكار والمشاريع”.

وأضاف بومبيو أنه يرى فرص التعاون بين البلدين في ملفات كوريا الشمالية وأفغانستان والحوار الاستراتيجي وغيرها “حتى يستفيد العالم بأسره من تعاوننا”.

المرصد – متابعات

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com