فيسبوك اخبار ليبيا

أكتشاف أقدم حطام سفينة في العالم في البحر الأسود

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



تم العثور على حطام سفينة عمرها 2400 عام – أقدم سفينة تم أكتشافها على الإطلاق – في الجزء السفلي من البحر الأسود بعد ثلاث سنوات من رسم الخرائط المتقنة لقاع البحر.

تم اكتشاف سفينة التاجر اليونانية القديمة التي يبلغ طولها 23 مترا (75 قدما) كاملة مع الصاري، الدفة، ومقاعد التجديف. وبشكل لا يصدق، لم ترى العيون الحديثة هذا النوع من السفن قبل أن يتم رسمه على مزهرية “The Siren Vase”، وهي مزهرية مزينة بشكل مذهل تصور سفينة أوديسيوس، الموجودة حاليًا في المتحف البريطاني.

وقال البروفيسور جون أدامز، المحقق الرئيسي والمدير المؤسس لمركز جامعة ساوثهامبتون لعلم الآثار البحرية: “إن السفينة، لا تزال على قيد الحياة، من العالم الكلاسيكي، ترقد على عمق أكثر من كيلومترين من الماء، أمر لم أكن لأصدقه على الإطلاق”.

“هذا سيغير فهمنا لبناء السفن والإبحار في العالم القديم.”

مشروع الآثار البحرية في البحر الأسود (خريطة البحر الأسود) أول من اكتشف هذا الاكتشاف القديم في عام 2017 على عمق حوالي 2 كيلومتر (1.24 ميل). وقد أكد تاريخ انتشارا الكربون المشع أن السفينة تعود إلى حوالي 400 سنة قبل الميلاد. وتمكنت من البقاء في حالة جيدة طوال هذه السنوات بفضل المياه الأوكسجينية فائقة الملوحة في البحر الأسود والتي تنضب من الأكسجين الذائب، مما يسمح للحفاظ على المواد العضوية لعدة قرون.

لطالما كان البحر الأسود طريقًا تجاريًا مهمًا بين أوروبا وآسيا، مما يعني أنه كان مركزًا لنشاطات لا حصر لها من الثقافات والحضارات، بما في ذلك اليونانيون والفرس والسكيثيون والرومان والقوطي والهون والصليبيون والعثمانيون، على سبيل المثال فقط.

لقد غطت خريطة البحر الأسود مساحة 2000 كيلومتر مربع (772 قدم مربع) باستخدام تكنولوجيا كانت تستخدم في السابق من قبل شركات الطاقة فقط. على مدى ثلاث سنوات، اكتشف الفريق أكثر من 60 حطام سفينة، تتراوح بين السفن من الفترة الكلاسيكية إلى أسطول مدفعي من القرن السابع عشر.

وأوضح الدكتور دراغومير غاربوف، عالم الآثار البحري الذي يعمل في المشروع، أن العديد من حطام السفن “تبدو حرفيا كما لو أنها غرقت أمس”.

المشروع الموسّع هو موضوع فيلم وثائقي جديد مدته ساعتان، يعرض العرض الأول في المتحف البريطاني، والذي من المأمول أن تبثه الشبكات في جميع أنحاء العالم.

تم اكتشاف عدد من حطام السفن الرومانية منذ حوالي 2000 عام في قاع البحر قبالة الساحل الشمالي لمصر في مدينة الإسكندرية. ومع ذلك، لم تكن محفوظة مثل هذا الاكتشاف.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com