فيسبوك اخبار ليبيا

خارجية المؤقتة: تركيا وقطر تدعمان المليشيات الارهابية في ليبيا ولن ندخر جهدا في فضح أعمالهم

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



ليبيا – أكدت وزارة الخارجية بالحكومة المؤقتة في بياناً لها أمس  السبت متابعتها لوصول السفينة التركية “أمازون” القادمة من ميناء مدينة سامسون شمال تركيا لتزويد مليشيات “لواء الصمود” بقيادة الإرهابي صلاح بادي بالأسلحة والمدرعات العسكرية المصفحة لقتال الجيش ، موضحةً بأن المعلومات تشير إلى أن المدرعات من نوع “كيربي” صناعة شركة “BMC”التركية والتي تساهم قطر في أسهمها بنسبة  50% .

خارجية المؤقتة إستنكرت في بيانها الذي تلقت المرصد نسخة منه بأشد العبارات التدخل السافر الذي تقوده تركيا وقطر بدعمهما للميليشيات الإرهابية لقتال القوات المسلحة ، مشددةً على إستمرارها في دعم قوات الجيش في حربها الوطنية لتخليص العاصمة من براثن الإرهاب وداعميه المحليين والدوليين.

وأشارت وزارة الخارجية إلى أنها لن تدخر جهدا في فضح الأعمال الإجرامية التي ترتكبها تركيا في حق الشعب الليبي.

وأعربت الخارجية عن إستغرابها من هذه الهجمة الإرهابية التي تقودها تركيا ضد الشعب الليبي وقواته المسلحة ، مؤكدةً أنها لن تقف مكتوفة الأيدي أمام هذه الأعمال الإرهابية الجبانة وستلاحق الجناة المعتدين أمام المحاكم الدولية للاقتصاص منهم ومعاقبتهم فضلاً على  أن ما تفعله تركيا وتقوم به يضر بمصالح الشعب التركي والشراكة الإقتصادية بين البلدين بحسب نص البيان.

ودعت الوزارة كافة الدول الشقيقة والصديقة للوقوف مع إرادة الشعب الليبي في التخلص من الميليشيات الإرهابية وداعميهم من منظمات دولية ودول داعمة للإرهاب وذلك بدعم السلطات الشرعية في ليبيا سياسيا ودعم القوات المسلحة عسكرياً.

خارجية المؤقتة طالبت في ختام بيانها مجلس الأمن الدولي إلى رفع حظر تسليح الجيش ، محملةً لجنة العقوبات بذات المجلس مسؤولية إستمرار تدفق الأسلحة والمقاتلين الإرهابيين الأجانب لدعم حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج غير الدستورية.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com