تويتر اخبار ليبيا

الحراك المدني الزنتان: نستنكر عبث الرئاسي بثروات ليبيا النفطية واستخدامها لتمويل المرتزقة

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



ليبيا – أفاد الحراك المدني بالزنتان في بيان له أن التحرك الشعبي المدني والإجتماعي لإيقاف ضخ وتصدير النفط والغاز يعبر عن غضب الشعب وإستنكاره لعبث ما يسمى المجلس الرئاسي وحكومته غير الدستورية بمقدرات وثروات ليبيا النفطية.

الحراك المدني بالزنتان أضاف في بيانه الذي تلقت المرصد نسخة منه بان حكومة الوفاق تمول مسلحيها والمرتزقة السوريين المدعومين من قطر وتركيا من دخل ليبيا القومي والوحيد وهو النفط ، مبيناً بأن حكومة الوفاق جلبتهم (المرتزقة السوريين) للعاصمة طرابلس لقتال الليبيين والقوات المسلحة وكل ذلك بتصريح ودعم المصرف المركزي ومؤسسة النفط في طرابلس.

ودعا البيان كافة موظفي الحقول والموانئ النفطية بإيقاف ضخ وتصدير النفط والغاز ، مطالباً القوات المسلحة بحماية الجماهير الغاضبة صاحبة القرار ومصدر التشريع والسيادة .

وأضاف البيان:” نؤكد على التحرك العاجل من كافة شرائح الشعب الليبي المدنية والإجتماعية بمنظومة قبائلنا المجاهدة ومؤسسات المجتمع المدني لإغلاق وإيقاف مصادر ضخ وتصدير النفط … ونوجه ندائنا هذا لمختلف القائمين على تشغيل الحقول والموانئ بالوقف الطوعي لنشاط الحقول والموانئ النفطية ، ومنها : حقل الشرارة – حقل الفيل – حقل آمال – حقل زلطن – حقل الحمادة (القولف) – حقل الوفاء – حقل الظهرة – حقل البوري – حقل الفارغ  … وموانئ : السدرة – والبريقة – ورأس لانوف – الحريقة – الزويتينة “.

وأكد الحراك المدني الزنتان في ختام بيانه بأنهم لن يتركوا ثروات الليبيين تذهب سدى .

يشار إلى أنه قد كشفت صحيفة الغارديان الانجليزية عن وصول أكثر من 2000 مرتزق وإرهابي سوري إلى ليبيا عن طريق تركيا ، مبينةً بأن هؤلاء المرتزقة يتقاضون 2000 دولار شهرياً من حكومة الوفاق نظير مشاركتهم مع مسلحيها في القتال ضد القوات المسلحة في طرابلس بعد أن كانوا يتقاضون 150 دولار شهرياً من تركيا للقتال معها ضد الجيش العربي السوري شمال سوريا.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com