555555555555555

إنتلجنس : القصب أول الخاسرين من إقفال النفط عن مصفاة الزاوية

المرصد 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ليبيا – قال موقع ” أفريكا إنتلجنس ” الغربي المقرب من عدة دوائر مخابرات غربية أن الجيش الليبي كسب ورقة جديدة من خلال قطع طريق الإمدادات متمثلًا في خط الأنابيب من حقل شرارة النفطي إلى مصفاة الزاوية مصفاة منذ 8 فبراير .

وقال الموقع ان المشير حفتر استفاد من سلاح جديد سيساعده في السيطرة على مدينة الزاوية على بعد 30 كم غرب طرابلس حيث المصفاة المغلقة حاليًا وكانت تخدم طرابلس بشكل رئيسي من خلال تكرير 120،000 طن من وقود الديزل و 49000 طن من البنزين ، و 120،000 طن من وقود التدفئة وغيرها .

بطاقة عقوبات كشلاف لدى مجلس الأمن

وأشار الموقع الى سيطرة مليشيا لواء النصر الذي يقوده المعاقب من قبل مجلس الأمن محمد كشلاف المكنى ” القصب ” على مصفاة الزاوية وامتهانه تجارة تهريب منتجات غاز البترول المسال  كل شهر.

المشري مع صديقه المهرب المطلوب محليًا والمعاقب دوليًا ، محمد كشلاف ، الملقب القصب


وقال التقرير أن القصب المنحدر من 
قبيلة أولاد أبو حميرة يجني عائدات مالية كبيرة بفضل تهريب البنزين إلى تونس عن طريق زوارة وغيرها من المليشيات النشطة على الحدود الليبية التونسية.

تقرير | تيمناً باسم كتيبته .. القصب يحتفي بـ ” مشروعه الإستثماري ” الجديد

وإعتبر ” أفريكا إنتلجنس ” أن أول من يتعرض لخسارة في الإيرادات نتيجة إغلاق ضخ النفط هو المهرب محمد كشلاف ” القصب  ” بينما وفي 11 فبراير كلف المشير حفتر الآمر السابق للسجون العسكرية اللواء عبدالله الهمالي آمرًا للمنطقة العسكرية الزاوية ، وفقًا للتقرير .

المصدر : أفريكا انتلجنس

الترجمة / المرصد

شارك هذا الموضوع:

شاهد الخبر في المصدر المرصد




0 تعليق