تويتر اخبار ليبيا

قيادة الجيش الوطني الليبي ترحب ببيان ملتقى القبائل الليبية في ترهونة

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



أخبار ليبيا24

عبّرت القيادة العامة للجيش الوطني الليبي، اليوم الجمعة، عن ترحيبها بالبيان الختامي للملتقى العام لمشايخ وأعيان ليبيا ترهونة، مؤكدة أنها رهن إشارة الشعب الليبي لتنفيذ أوامره.

وقال الناطق باسم القائد العام للجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، في بيان مصور، رفض القيادة العامة للجيش القاطع لأي معارضة أو مصادرة للإرادة الوطنية أو نكران حق الشعب الليبي في دولة ديمقراطية آمنة ومستقرة ذات سيادة.

وأضاف المسماري، “أن القيادة العامة لا تجد مناصًا من إعادة ” تكرار “لبيك طرابلس. لبيك ليبيا. لبيك الشعب الليبي العظيم” وتعلن للشعب الليبي جاهزيتها التامة لتنفيذ أوامره وتعليماته لمحاربة الغزاة الأتراك وقطع دابر الإرهاب واجتثاثه من الأرض الليبية وحل المليشيات المسلحة وجمع السلاح ومحاسبة من عرض الأمن القومي للخطر وتآمر على سلامة الوطن بالخيانة والعمالة وتعاون مع المخربين والغزاة والإرهابيين ودعمهم عسكريا وسياسيا وإعلاميا”.

وكرر المسماري، عزم القيادة العامة للجيش الوطني، “المُضي قُدمًا في تنفيذ مهام الجيش القتالية والأمنية حتى القضاء على كل المهددات الأمنية والعسكرية ودحر الاستعمار التركي وفرض القانون وهيبة الدولة على كامل إقليمها الجغرافي، حتى يصل الليبيين جميعا دون استثناء أو تهميش لصناديق الاقتراع لانتخاب من يريدون ويقررون مصيرهم ومصير بلادهم بحرية وأمن وسلام”.

وخوّل، الملتقى العام لمشايخ وأعيان ليبيا في ترهونة، الذي شارك فيه أكثر من ألف ممثل عن القبائل والنخب الليبية، خلال يومي الأربعاء والخميس، الجيش الوطني الليبي بسرعة حسم المعركة ميدانيا للقضاء على كافة المليشيات المسلحة والمجموعات الإرهابية، ومقاومة كل أشكال التدخل الخارجي وفي مقدمتها التركي ومن يسانده.

وأكد الملتقى الذي أقيم تحت شعار “حي على الجهاد من أجل الوطن” على تمسكه بأن تكون ليبيا دولة ديمقراطية مستقلة ذات سيادة وموحدة ورفض كل المنظمات والتشكيلات والأجسام ذات العقيدة الأيدولوجية المتطرفة التي تشكل خطرا على وحدة الدولة الوطنية وصون حدودها، ومطالبة منظمة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بسحب الاعتراف بـ”حكومة الوفاق”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com