تويتر اخبار ليبيا

المغرب وتونس تعربان عن قلقهما إزاء أي تدخل عسكري محتمل في ليبيا

وكالة التضامن 0 تعليق 89 ارسل لصديق نسخة للطباعة



المغرب وتونس تعربان عن قلقهما إزاء أي تدخل عسكري محتمل في ليبيا

أعرب وزير الخارجية المغربي، " صلاح الدين مزوار" ونظيره التونسي "خميس الجهيناوي" عن قلقهما تجاه أي تدخل عسكري محتمل في ليبيا .

وقال "مزوار "في مؤتمر صحفي مشترك عقده مع الوزير التونسي، أمس الجمعة، بالعاصمة الرباط، : "نحن ضد أي تدخل إذا لم تكن هناك سلطة طلبته، والأولوية في ليبيا يجب أن تعطى لإقامة حكومة تكون المخاطب للمجتمع الدولي"، مضيفاً أنه "على الليبيين أنفسهم أن يطلبوا التدخل إن أرادوا التدخل".

وأكد مزوار إن "الحل الأول في ليبيا، هو  الحل السياسي، وهذا هو دور المجتمع الدولي، وكل الدول التي لها رغبة حقاً في إعادة الاستقرار والوحدة لليبيا". وفق قوله.

من جهته أكد الوزير التونسي على "خطورة تأخر مباشرة الحكومة مهامها في ليبيا، والمصادقة عليها من قبل البرلمان المنعقد في بطبرق، مشددا على أهمية "أن تجتمع إرادة الليبيين وكل الأطراف المتدخلة في هذا الاتجاه  للإسراع نحو تكوين هذه الحكومة وتمكينها من تسلم السلطة في طرابلس.

وشدد "الجهيناوي" على أن "من شأن أي تأخير في الحل السياسي ، سيكون له تداعيات داخل ليبيا، وعلى دول الجوار وبالخصوص تونس".

وأضاف "نحن حريصون أن يتوافق الليبيون بأنفسهم لإيجاد حل سياسي، وتكوين حكومة في أقرب وقت ممكن" معتبر أن في ذلك "مصلحة ليبيا وشعبها، كما هي مصلحة لتونس وكل دول الجوار". على حد تعبيره.

وكالة أنباء التضامن

شاهد الخبر في المصدر وكالة التضامن




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com