555555555555555

وزير الداخليّة يثني على بنغازي ويؤكد أنه لن يكون وجود للإرهاب في أية مدينة ليبية

وال البيضاء 0 تعليق 130 ارسل لصديق نسخة للطباعة

بنغازي 28 فبراير 2016 (وال) – أكد وزير الداخلية في الحكومة الليبية المؤقتة اللواء طيار ركن محمد المدني الفاخري أن الوزارة لن تسمح بممارسة الإرهاب في مدينة بنغازي أو أي مدينة أخرى في ليبيا، وسيكون منهجها وسياستها توفير الأمن للمواطن.

وطالب الفاخري – خلال كلمة ألقاها أثناء زيارة رئيس الحكومة إلى مدينة بنغازي اليوم الأحد – جميع أجهزة وزارة الداخلية بحماية ظهر القوات المسلحة، وتأمين المناطق المحررة، ومنع الإجرام والسرقة فيها.

وأعلن اللواء الفاخري أن رئيس الوزراء بالحكومة المؤقتة ومحافظ مصرف ليبيا المركزي وافقا فورا على توفير إمكانيات لتأمين مداخل مدينة بنغازي الخمس بأجهزة وبوابات إلكترونية متطورة وحديثة لاكتشاف الأسلحة والمتفجرات الداخلة أو الخارج من المدينة.

وأضاف وزير الداخلية أنه جرى تكليف العقيد صلاح هويدي لتأمين مدينة بنغازي والإشراف على الأجهزة الأمنية التي ستؤمن المدينة، وذلك بتكليف من رئيس الوزراء.

كما أكد الوزير أنه ستكون على منتسبي وزارة الداخلية مهام كبيرة جدا، مضيفا بالقول “سترون منها ما يسركم لتلبية نداء الوطن والمواطن وستقاتل جنبا إلى جنب مع القوات المسلحة بتنسيق كامل مع القيادة العامة”.

وطالب الفاخري جميع منتسبي وزارة الداخلية بالالتحاق بأعمالهم، وإلا فإنه ستتخذ ضدهم الإجراءات القانونية اللازمة، مشددا إلى أن الوزارة ستضرب بيد من حديد على المتهاونين، بحسب قوله.

وأشار الفاخري في سياق كلمته إلى أن التفاف والتحام سكان مدينة بنغازي حول الجيش وقياداته هو السبب الرئيس في تحقق النصر، وذلك بفضل الله وحمده.

وأثنى وزير الداخلية على مدينة بنغازي وأهلها وعميد بلديتها وجميع مؤسساتها وأجهزتها، واصفا إياها بالمدينة الأبية والعصية على مر التاريخ، مؤكدا أن بنغازي لم ولن تخضع لأحد، بحسب تعبيره. (بنغازي – وال) ع ز / أز / ع م

شاهد الخبر في المصدر وال البيضاء




0 تعليق