اخبار ليبيا فيسبوك

المجبري: نملك وثائق تكشف من سعوا للمحاصصة وأرادو الحقائب

الوسط 0 تعليق 68 ارسل لصديق نسخة للطباعة



وجّه نائب رئيس المجلس الرئاسي، فتحي المجبري انتقادات لاذعة طالت أعضاء في مجلس النواب- دون تسميتهم- مشيرا إلى وجود بعض العناصر تريد تحطيم المجلس من الداخل، كما تحدث المجبري عن من أسماهم بـ«قوي الظلام» في طرابلس و«قوي الفساد» في برقة.

وقال المجبري، إن هناك فرق بين المحاصصة واكتساب الغنائم وإعطاء الفرص للمشاركة، «وهذه حكومة لم شمل» لكافة أقاليم ليبيا يجمعها إطار الوفاق الوطني.

وأضاف المجبري، وفقا «لقناة ليبيا»، الاثنين، نحن نملك وثائق تكشف الذين سعوا للمحاصصة وأرادوا مناصب عليا وحقائب وزارية في الحكومة، وقمنا بعرض تلك الوثائق على شيوخ ومسؤولين.

واتهم المجبري، عمر الأسود (عضو المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني) الذي سبق وعلق عضويته، بأنه «يحاول إحباط ما يحدث من توافق داخل المجلس الرئاسي».

تحطيم المجلس

ورأي المجبري أن البيت الداخلي للمجلس الرئاسي متوافق لكن فيه بعض العناصر التي تريدي تحطيم المجلس من داخله، متابعا: «لن نسمح بقوى الفساد في برقة أن تعقد صفقة مع قوى الظلام في طرابلس حتى تبقى ليبيا في صراع، فهدفهم هو تدمير البلاد».

وقال إن «برقة الآن ممثلة في وزارة الدفاع ووزارة المالية وهي مشرفة ـيضا على العدل»، مستدركا: لا نخشى أي تقرير ولدينا أدلتنا التي نستطيع أن نواجه بها أي اتهامات.

وذهب إلى أن تحرير بنغازي سيمكن الحكومة من العمل في مكان يوجد فيه مؤسسة عسكرية حقيقية، مضيفا لدينا تواصل مباشر مع المؤسسة العسكرية التي تعرف موقفنا منها، وما يحدث في بنغازي يجب أن يتم استثماره من أجل الوفاق الوطني.

التعامل مع المليشيات

وقال المجبري إن مشروع حكومة الوفاق الوطني متناقض مع المليشيات «ولا يمكنها التعامل مع المليشيات».

وأردف قائلا: «اتفقنا في المجلس الرئاسي على إيقاف ممارسات الفساد وهذا يُرعب بعض أعضاء مجلس النواب لهذا يعارضون فكرة تشكيل حكومة الوفاق».

ولفت إلى أن حكومة الوفاق مشروع وطني مستقل لن يسمح بأن تكون ليبيا منصة إرهاب ولن تسمح لأحد بأن يتدخل في شؤونها الداخلية.

وقال إن قوى إقليمية لا تريد الوفاق الوطني في ليبيا للمحافظة على مصالحها لأنهم يخشون ظهور حكومة قادرة على توحيد البلاد.

وانتهي المجبري قائلا إن المجلس الرئاسي متوافق بالكامل «باستثناء أولئك الذين يحاولون نسفه من الداخل».

شاهد الخبر في المصدر الوسط




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com