555555555555555

تونسيون يصفون سجن معيتيقة ب"المحرقة"

بوابة افريقيا 0 تعليق 115 ارسل لصديق نسخة للطباعة

وصف عدد من الشباب التونسيين ،رحّلتهم قوة الردع الخاصة بمدينة مصراتة الليبية حديثا إلى بلادهم بعد الاشتباه في انتمائهم إلى تنظيم إرهابي ،"سجن معتيقة بكونه محرقة تفنن فيه سجانون بتعذيب التونسيين" ،ففي حديث لصحيفة آخر خبر التونسية ،تحدّث أحد الشباب عن ظروف سجنه لمدة 22 يوما صحبة 13 تونسيا آخرين ،في سجن معيتيقة .

يقول الشاب ،انه توجه الى ليبيا للعمل منذ مدة للعمل كتقني سامي فى مدينة طربلس و كان يقطن بحي يدعي قرية بوعيش    وفجاة دخلت الى منزله مجموعة من الاشخاص يرتدون اقنعة سوداء، و سالوه ان كان تونسيا و بعدها قاموا بتفتيش منزله و حجز نقوده بقيمة 12 الف دينار و حاسوبه و هاتفه و جواز سفره ليحد نفسه رفقة مجموعة من الاشخاص التونسيين، ووقع استواجبهم حول وجودهم فى ليبيا و اقامتهم ثم قاموا بالاعتداء عليهم بالضرب  و تحويلهم الى سجن المعتيقة حيث مكثوا هناك 22 يوما  وبدؤوا فى التفنن فى تعذيبهم .

و يضيف انه وجد عدد كبيرا من التونسيون  هناك، حيث يقع استغلالهم  فى اعمال بناء و صيانة و انواع اخرى من الاعمال الشاقة و كانوا يعاملون معاملة مهينة، وكانوا يقبعون  في غرفة ضيقة تضم 30 سجينا.

وبعد ايام من اقامتهم في السجن، نقلوا داخل  اقفاص حديدية  فى ساحة السجن ومكثوا فيها لمدة 8 أيام، وذلك من  أجل تعقيم حجرات السجن  بسبب انتشار الجرب ،مؤكدا أنهم تعرضوا إلى التعذيب حيث يقومون بتعليقهم و جلدهم و سكب المياه الباردة على اجسداهم ثم ينهالون عليهم ضربا  .

تجدر الإشارة إلى أنه تم تسليم السجناء التونسيين الى السلطات التونسية  و ترحليهم مرفوقيين فقط بجوازات سفرهم دون مدخراتهم و شهاداتهم وأكد محدثنا  انه  لم يتسلم وثائقة و شهادة بكالوريا  و امواله مشيرا ان القضاء التونسي انصفهم بعد التحقيق معهم لمدة 12 يوما .

شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا




0 تعليق