http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

الأمم المتحدة تكشف أسماء متورطين في عمليات تعذيب بليبيا

قناة ليبيا 24 0 تعليق 56 ارسل لصديق نسخة للطباعة



كشف تقرير الخبراء التابعين للأمم المتحدة المكلفين متابعة ما يحدث في ليبيا، كشف تورط بعض الأشخاص في اعمال تعذيب من بينهم عبد العزيز البكشي من سجن عين زارة، ووفقًا للتقرير فهو متورط في قضايا تعذيب، بما في ذلك تعذيب محتجزات، وتولى مسؤولية هذا السجن محمد النعمي لمدة أربع سنوات، كما ارتكب انتهاكات في سجن الرويمي بعين زارة.

وذكر التقرير أن هيثم التاجوري أنشأ مركز احتجاز خاصًّا في تاجوراء بمزرعة النعام، حيث احتجز فيه بعض المعتقلين كما ذكر التقرير أن التاجوري ابتز من الزائرين كثيرًا من الأموال

وأوضح التقرير أن عبد الغني الككلي (غنيوة) يسيطر على مركز احتجاز بأبو سليم في طرابلس، وتستخدم غرفة محددة فيه للتعذيب، كما وصلت إلى اللجنة الدولية عدة تقارير عن ممارسة التعذيب في سجني التضامن والحفرة في تاجوراء، ويتحكم في سجن الحفرة عبد الله ساسي قائد ميليشيا محلية قُتل في آخر العام 2014.

كما أكد التقرير أن سجن طمينة الذي تديره إحدى عائلات مصراتة، وهو السجن الأسوأ سمعة بالمدينة، وفيه عيسى بن عيسى الأصفر الشركسي المسؤول عن التعذيب.

وأشار إلى أنه جرى الإبلاغ عن وقوع حالات تعذيب في سجون الزاوية، وهي سجون الجزير وجودايم والسلعة، ولم يغفل التقرير سجن الهضبة حيث تحصلت اللجنة على أدلة بأن مدير السجن صالح هدية عبد السلام الدعيكي تورط في عمليات تعذيب

وأكد أن سجن معيتيقة لم يخل من انتهاكات، ويشرف على السجن عبد الرؤوف كارة، بينما يشرف على التعذيب عبد السلام بن شعبان. إلى جانب وقوع انتهاكات في سجن الكويفية في بنغازي، الذي تشرف عليه الشرطة العسكرية وإدارة التحقيقات الجنائية التابعة لوزارة الداخلية.

وحمل التقرير المسؤولية للحكومة الموقتة وتحديدًا وزير الداخلية السابق، عمر السنكي، وبالرغم من أن السجن مغلق الآن ولكن تقريرًا يؤكد أنه شهد حالات تعذيب وانتهاك، كما أن مدير السجن فرج محمد منصور العبدلي لا يزال يمارس التعذيب في مقره ببودزيره.

 

شاهد الخبر في المصدر قناة ليبيا 24

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com