فيسبوك اخبار ليبيا

شلبي: العقوبات بحق عقيلة تربك المشهد

بوابة افريقيا 0 تعليق 62 ارسل لصديق نسخة للطباعة



تحفظ نائب في برلمان طبرق، المعترف به دوليًّا، على العقوبات التي قررها الاتحاد الأوروبي بحق عقيلة صالح رئيس البرلمان.

وقال النائب أبو صلاح شلبي: "قد نختلف كثيرًا مع المستشار عقيلة صالح، لكن في الوقت ذاته، فإننا لا نرضى التعرض له بفرض عقوبات؛ لأنه قبل أن يكون رئيسًا لمجلس النواب، فهو نائب ممثل عن الشعب".

وحذر شلبي في تصريحات لبوابة "العين"، من تداعيات هذه الخطوة على المشهد الليبي، مضيفًا: "قد تؤدي إلى مزيد من الإرباك في المشهد، وتزيد الأمور تعقيدًا، في وقت يسعى فيه الجميع لدعم حكومة الوحدة".

وتساءل شلبي عن الغرض من تلك الخطوة، قائلًا: "يبقى رأي المستشار عقيلة صالح الرافض للحكومة مجرد رأي وحيد يخصه شخصيًّا، ولا يعبر عن المجموع، فما هي الفائدة إذن من تعقيد الأمور بإعلان هذه العقوبات، حتى ولو لم يكن لها تأثير على شخص المستشار عقيلة".

وأضاف: "المستشار عقيلة لا يملك أموال بالخارج، مثل الشخصين الآخرين اللذين شملهما إعلان العقوبة، ومن ثم فإن القرار بالنسبة لرئيس البرلمان، يكتسب صفة سياسية ليس أكثر".

وتوقع النائب في البرلمان صدور بيان إدانة اليوم أو غد على أقصى تقدير ردًّا على هذه الخطوة، التي تعد انتهاكًا للسيادة الليبية.

وقال دبلوماسيون أمس الأربعاء لـ "رويترز"، إن الاتحاد الأوروبي وافق على عقوبات بحق 3 قادة ليبيين يعارضون حكومة الوحدة التي توسطت الأمم المتحدة لتشكيلها في خطوة تمهد الطريق لعقوبات تشمل المنع من السفر وتجميد أصول خلال الأيام القليلة المقبلة.

والقادة الثلاثة هم نوري أبو سهمين رئيس المؤتمر الوطني العام الليبي في طرابلس، وهو واحد من البرلمانيين المتنازعين، وخليفة الغويل رئيس وزراء الحكومة الموازية في طرابلس، وعقيلة صالح رئيس البرلمان الليبي المعترف به دوليًّا في طبرق.

شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com