تويتر اخبار ليبيا

طرابلس : نقص مادة الدقيق وارتفاع سعرها ينذر بإغلاق المخابز

وكالة التضامن 0 تعليق 51 ارسل لصديق نسخة للطباعة



طرابلس : نقص مادة الدقيق وارتفاع سعرها ينذر بإغلاق المخابز

أكد عدد من أصحاب الأفران والمخابز في طرابلس أن ارتفاع سعر مادة الدقيق قد يسبب في إقفال المخابز. 

وأوضح صاحب مخبز بمنطقة الهضبة "محمد الترهوني" اليوم الاثنين – لوكالة أنباء التضامن – أنهم عاجزون على الاستمرار، لعدم قدرتهم الحصول على أسعار التكلفة الإجمالية من عوائد بيع الخبز التي تصل إلى 250 درهم للرغيف الواحد.

ولفت إلى أنه يشتري الدقيق من سوق محلي بأسعار الجملة، بعد عجزه الحصول عليه من الشركة الوطنية، لافتا إلى أن سعر القنطار وصل يوم أمس الأحد 160 دينار . 

ومن جهته أكد نقيب الخبازين في طرابلس "جمال التركي" – لوكالة أنباء التضامن - على ضرورة إيجاد حل جذري لإشكالية توفير الدقيق للمخابز.

وطالب أصحاب المخابز والأفران ممن يتمكنون من الحصول على الدقيق من الشركة الوطنية بمواصلة عملهم ، لافتا أن قرار قفل المخابز لن يتم.

واعتبر "التركي" إلى أن جشع المواطنين وقيامهم ببيع الدقيق الذي يحصلون عليه من الشركة يساهم بشكل كبير في زيادة أسعاره، مشيرا أن الشركة تقوم ببيع الدقيق للمواطنين الذين يتاجرون به أمام المصنع بأسعار مضاعفة . 

وتجدر الإشارة إلى أن سعر القنطار الدقيق الواحد، من الشركة هو 73 دينار، في حين سعره بالسوق الموازي وصل 160 دينار، وأن الشركة الوطنية للمطاحن والأعلاف عاجزة عن تغطية احتياجات السوق المحلي.

وكالة أنباء التضامن - خاص

شاهد الخبر في المصدر وكالة التضامن




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com