فيسبوك اخبار ليبيا

حماس تجري مناورة عسكرية استعدادًا لمواجهة أي حرب محتملة

الوسط 0 تعليق 67 ارسل لصديق نسخة للطباعة



أجرت وزارة الداخلية الفلسطينية، التي تديرها حماس في قطاع غزة اليوم الثلاثاء، مناورة عسكرية هي الأولى من نوعها لفحص «جهوزية» الجبهة الداخلية في حال اندلعت مواجهة عسكرية جديدة مع إسرائيل في القطاع.

وتضمنت المناورة التي شارك فيها ألفا عنصر أمن وشرطة وقوى الدفاع المدني إعلان حالة الطوارئ لمدة ساعتين في (بيت حانون وبيت لاهيا وجباليا)، شمال قطاع غزة وتدريبات تحاكي عمليات القصف الجوي الإسرائيلي لمقرات الأجهزة الامنية ومنازل لفلسطينيين، وطبيعة التعامل لإخلاء المقرات وإنقاذ الضحايا، بحسب «فرانس برس».

وخلال المناورة التي شملت أيضًا جميع المشافي والمراكز الطبية والمدارس في شمال القطاع سمعت أصوات انفجارات ضخمة. وقال الناطق باسم وزارة الداخلية إياد البزم إن «المناورة التدريبية وهي الأولى من نوعها تهدف لفحص وضمان جهوزية الجبهة الداخلية في حالات الطوارئ وقت الحروب، وشن العدوان الإسرائيلي على القطاع».

لكنه أشار إلى أنه «لا علاقة للمناورة بأية توقعات أو إنذارات لحرب أو عدوان إسرائيلي جديد، لكن الحرب هي جزء من الأزمات المتوقعة». وبثت الوزارة إعلانات عن هذه المناورة عبر وسائل الإعلام المحلية خصوصًا الإذاعات لتهيئة المواطنين.

وأوضح البزم «المناورة كانت ناجحة وأثبتت أن الجهوزية جيدة مع وجود ملاحظات سنستفيد منها لاحقًا»، مضيفًا «قمنا بتمارين لمحاكاة الواقع بشكل كامل وقت الحروب وتمت مراعاة الاستفادة من أزمات سابقة ومواطن خلل كانت في الحروب السابقة لمعالجة الأخطاء وحماية جبهتنا الداخلية».

وكشف أن وزارته «ستجري مناورة عسكرية شاملة بمشاركة 15 ألف شرطي وعنصر أمن في جميع مناطق القطاع بعد الانتهاء من مناورات مناطقية خلال شهر؛ لضمان الجهوزية التامة لتقديم الخدمات للمواطنين في مواجهة أي طارئ». كما شملت المناورة أيضًا «عمليات قصف لمنازل مواطنين وآليات إخلاء وإنقاذ الجرحى، إلى جانب تمارين للتعامل مع أجسام مشبوهة وقذائف وصواريخ لم تنفجر» وفق البزم.

شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com