http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

مستشار عقيلة صالح: حكومة السراج ستبقى بالمنفى

بوابة افريقيا 0 تعليق 66 ارسل لصديق نسخة للطباعة



استبعد مستشار رئيس البرلمان الليبي، عيسى عبد المجيد أن "يتمكن رئيس الوزراء المكلف، فايز السراج، من نقل حكومته من مقرها الحالي بتونس إلى العاصمة طرابلس"، مشدداً في الإطار ذاته على أن "وجودها بالعاصمة لو تحقق سيكون كعدمه لعدم امتلاكها أي صلاحيات أو وجود مؤيدين لها".
وقال عبد المجيد في مقابلة هاتفية من القاهرة: "أعتقد أن حكومة السراج ستبقى بالمنفى، فليس لها دور ولا سلطة لها على أحد بالبلاد لينفذ قراراتها، وبالتالي لا صلاحيات لها لتبقى، وحتى لو قدمت وهو احتمال ضعيف جداً، وستستقر في مقر الأمم المتحدة بمنطقة جنزور الساحلية القريبة من العاصمة ولا تفعل شيئاً".
وبالرغم من توالي الاعتراف والتأييد الإقليمي والدولي لحكومة السراج، والذي كان أخره في اجتماع وزراء خارجية الجوار الليبي، والذي عقد مؤخراً في تونس، أكد عبد المجيد على أن كل ذلك "لا يقلق مجلس النواب ولا يؤثر على مكانته". وتساءل بتحد "ماذا سيفعل التأييد الدولي لها، القرار الأول والأخير هو للشعب الليبي، ويوم الجمعة الماضي شهد خروج مظاهرة كبيرة ببنغازي ضد هذه الحكومة، لا يوجد من يدعم السراج غير مجموعة من (أجلك ليبيا) وهم قلة قليلة لا تمثل شيئاً بالمجتمع".
وأضاف" التأييد الشعبي هو الأهم،  الرئيس الأسبق لمصر، محمد مرسي، كان يحظى باعتراف و تأييد دولي خاصة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، ولكن الشعب ثار عليه وعلى نظام حكم جماعة الإخوان المسلمين، وأسقطوه بالرغم من وجود هؤلاء الحلفاء". ورفض عبد المجيد اتهامات كوبلر لبرلمان وحكومة طبرق بعرقلة المصادقة على حكومة السراج وبالتالي عرقلة مخرجات اتفاق الصخيرات، وقال مشدداً: "لو كانت حكومة السراج حكومة سوية و قادرة على فرض استقلال البلاد وبناء الجيش والشرطة وضبط الحدود لكنا دعمناها بلا تردد".
كما لفت إلى لتربص إيران بالغرب الليبي موضحاً " إيران لا تريد الخير للدول العربية وتحاول دائما استغلال أي حلقة ضعيفة أو مجموعة ما كما فعلت في كل من العراق وسوريا، وهي تتحمل بدرجة كبيرة ما يحدث هناك ". وتساءل قائلاً: "لا أعرف لماذا اختارت الأمازيغ تحديا لدعمهم في الغرب، ولكن هناك دعم مالي من الواضح تقديمه هناك، لا أريد الخوض في الكثير من التفاصيل، ولكن إيران ونفوذها متواجد بالمنطقة وهو بالتأكيد لا يهدف لخير المنطقة".

شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com