تويتر اخبار ليبيا

احتجاز 4 أشخاص على علاقة بعصابة متهمة بقتل الطالب الإيطالي

الوسط 0 تعليق 160 ارسل لصديق نسخة للطباعة



أمرت النيابة المصرية، اليوم السبت، بالحبس الاحتياطي أربعة أيام لأربعة من أقارب أحد أفراد عصابة إجرامية قضت عليها السلطات واتهمتها بالضلوع في قتل وتعذيب الطالب الإيطالي جوليو ريجيني، حسبما أفاد مسؤول قضائي.

وأعلنت وزارة الداخلية المصرية، الخميس الماضي، بحسب «فرانس برس»، أنه في أعقاب تبادل لإطلاق النار في ضاحية القاهرة الجديدة في شمال شرق العاصمة، تمكنت قوات الشرطة من تصفية أربعة أشخاص كانوا «تشكيلاً عصابيًا تخصص في انتحال صفة ضباط شرطة واختطاف الأجانب وسرقتهم بالإكراه».

وأضافت أن الشرطة دهمت منزل شقيقة أحد أفراد العصابة التي «كانت على علم بنشاط شقيقها الإجرامي واحتفاظه بنصيبه من متحصلات جرائمه طرفها، وعثر بداخل المسكن على حقيبة يد حمراء اللون عليها علم دولة إيطاليا».

وأوضحت الوزارة أن قوات الأمن عثرت بداخل الحقيبة على «محفظة جلد بنية اللون بها جواز سفر باسم جوليو ريجيني مواليد 1988»، إضافة إلى بطاقة انتسابه إلى الجامعة الأميركية في القاهرة بصفة باحث مساعد وبطاقة انتسابه إلى جامعة كامبريدج وبطاقتي ائتمان وجهازي هاتف محمول، إضافة إلى مقتنيات شخصية أخرى خاصة بالمغدور.

ولاحقًا، أعلنت في بيان منفصل أن النيابة تباشر التحقيق مع زوجة وشقيقة وزوج شقيقة أحد أفراد هذه العصابة الذي لقي مصرعه في تبادل إطلاق النار مع الشرطة. وقال مسؤول قضائي في نيابة شبرا شمال القاهرة إنه تقرر حبس شقيقة وزوجة أحد أفراد العصابة 4 أيام بتهم «التستر على مجرم والتحفظ على مسروقات من متحصلات جريمة».

وصدر قرار بحبس شقيقه وزوج شقيقته أربعة أيام بنفس التهم، وأضاف المسؤول القضائي أن نيابة جنوب الجيزة التي تحقق في مقتل ريجيني طلبت مثول الموقوفين الأربعة أمامها للتحقيق في ملابسات عملية القتل. وكان ريجيني (28 عامًا) طالب دكتوراة في جامعة كامبريدج البريطانية يعد في مصر أطروحة حول الحركات العمالية، اختفى في وسط القاهرة في 25 يناير وعثرت السلطات المصرية على جثته بعد تسعة أيام وعليها آثار تعذيب.

وأظهر تشريح إيطالي للجثة، في أعقاب وصول جثمانه إلى روما، أنه قتل إثر تعرضه لضربة قوية في أسفل جمجمته وإصابته بكسور عدة في كل أنحاء جسده. ومساء أمس الجمعة، كتب وزير الخارجية الإيطالي باولو جنتيلوني في تويتر: «إيطاليا تصر : نريد الحقيقة».

ورأى مدعي روما جوزيبي بينياتوني، في بيان، أن «العناصر التي حصلنا عليها حتى الآن غير مرضية لإلقاء الضوء على مقتل جوليو ريجيني، بالتالي من الضروري مواصلة التحقيقات».

شاهد الخبر في المصدر الوسط

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com