فيسبوك اخبار ليبيا

اللجنة الأولمبية الليبية تدرس تجميد النشاط الرياضي محلياً ودولياً

وكالة التضامن 0 تعليق 70 ارسل لصديق نسخة للطباعة



اللجنة الأولمبية الليبية تدرس تجميد النشاط الرياضي محلياً ودولياً

أصدرت اللجنة الأولمبية الليبية، اليوم الأحد، بياناً أوضحت فيه الصعوبات المالية التي تعوق عمل اللجنة، مؤكداً إلى أن الاستمرار في ذلك سيؤدي إلى تجميد كافة أنشطتها المحلية والدولية مما يؤدي إلى عدم مشاركة رياضيينا في أولمبياد ريو دي جانيرو الصيف القادم.

وأكدت اللجنة في بيانها التي تحصلت "وكالة أنباء التضامن" على نسخةٍ منه بأن اللجنة أصبحت عاجزة تماماً عن القيام بمهامها، مما سيضطر بها إلى تجميد كافة الأنشطة المحلية والدولية بما في ذلك دورة الألعاب الأولمبية ريو دي جينيرو 2016 بالبرازيل.

وقالت اللجنة الأولمبية في بيانها بأنه اعتمد في الفترة الماضية على موارد مالية أساسية وذلك بإبرام عقدٍ مع شركة المدار مقابل مبلغ وقدره مائتين وثلاثمائة مليون دينار، وذلك مقابل الاستفادة من المقار والمباني تتبع اللجنة الأولمبية الليبية.

وأشارت اللجنة أن شركة المدار لم تلتزم بما نص عليه العقد ولم تقوم بتحويل أي مبالغ مالية إلى حساب اللجنة الأولمبية مما عرقل كلياً دور اللجنة الأولمبية وذلك بخلال دعم الاتحادات والمنتخبات الرياضية وما تتطلبه من الالتزامات الدولية.

ولفتت اللجنة في بيانها بأنها أصبحت عاجزة على القيام بأعمالها، مشيرةً إلى أنها ستضطر إلى تجميد كافة أنشطتها المحلية والدولية مما سيترتب عليه حرمان للرياضيين الليبيين الذين تأهلوا إلى هذا المحفل الدولي الكبير.

 

 

وكالة أنباء التضامن - محمد عويدان

 

شاهد الخبر في المصدر وكالة التضامن

إخترنا لك



0 تعليق

مركز حماية DMCA.com