555555555555555

عين علي سرت... ومواجهات في زلة

ليبيا المستقبل 0 تعليق 82 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قناة ليبيا (غرفة الأخبار - الثلاثاء 3 مايو 2016):  "عين علي سرت... ومواجهات في زلة"... متابعة اخبارية تحليلية بمشاركة: العقيد أحمد المسماري "المتحدث باسم القوات الليبية المسلحة"، أكرم أبو حليقة "المتحدث باسم غرفة عمليات إجدابيا"، علي زيدان "رئيس الوزراء الأسبق"، محمد الجارح "باحث في المجلس الأطلسي للدراسات"، إسماعيل الشريف "عضو مجلس النواب"، الملازم محمد ابسيط "امر كتيبة ال101 مشاة خفيف".
 


ابرز ما ورد على لسان الضيوف:

العقيد أحمد المسماري: المقاتلة والداعمين للارهابين ينظرون الى من’قة سرت وزلة على انها ورقة سياسية وورقة داعمة لهم في الحوار... مجموعة الاخوان المسلمين المسيطرين على مصراته يحاولون منع تقدم الجيش الى سرت لاستغلالها سياسيا لكن القوات المسلحة متقدمة نحو سرت... نحن عاقدين العزم للمسير نحو مدينة سرت لتحريرها... الاوامر صدرت من القيادة العامة بتجنب المرور عبر المحور الرئيسي خوفا من تقدم الجماعات الارهابية والتحصن بالمصانع لهذا طلبوا الخروج عبر الطريق الصحراوي عن طريق مرادة وزلة... منطقة زلة الى سرت منطقة تم تدميرها من قبل داعش... حاولوا بالضرب بالطيران صناعة موقع معنوي لقواتهم وانزال ضرب معنوية لقواتنا... قررنا في اجتماع مع الفريق خليفة حفتر ان المهمة الرئيسية لعملية تحرير سرت هو تحرير حدود المدينة... ان مهمة القوات المسلحة تحرير سرت فقط لا تتعدى مدينة سرت لا غربا ولا شرقا وجنوبا... نؤكد ان وجهات الجيش هدفها الرئيسي مدينة سرت ومهمتها لا تتعدى المدينة لا غربا ولا شرقا ولا جنوبا... نحن نعرف عدونا جيدا ونعرف قدراتنا ونعرف الارض التي نقاتل عليها جيدا...

علي زيدان: نحن نؤكد ان جفرة دائما كانت عنصر توثيق وتوازن ومفتوحة لجميع الليبيين دون استثناء وتمييز... اهل جفرة لا يريدون ان تكون منطقتهم منطقة حرب او تجاذب سياسي بين الاطراف... نحن مع تحرير سرت ومحاربة داعش لكن ان تأتي قوات غير معروفة من مكان بعيد دون ان تعلم الادارة المحلية الغاية من مجيئها هذا الامر محل استياء وغضب في سوكنة... الناس في سوكنة منزعجين من تواجد تلك القوات في معسكر قريب من المدينة... الجفرة ليس ارض لفتح معركة او جبهة عداوات جديدة مع أحد... ليس هناك اي مبررات في وجود القوات في سوكنة وزلة وجفرة... داعش منذ اسبوعين هاجمت الجفرة واستشهد احد شبابنا وجرح شابين واتفق الناس على ان داعش هدف مشترك لكل الليبيين اما اي هدف اخر غير داعش لا يمكن ان تستخدم الجفرة كمنطلق له... الحقول النفيطة في زلة او المناطق المحيطة بها لم تكن يوما مهددة...

إسماعيل الشريف: تواصلنا مع المجلس الرئاسي ومجلس النواب لوضعهم في صورة ما يجيري في الجفرة... بعيدا عن كل المناكفات العسكرية والسياسية نتمنى تجنيب المنطقة التي تحتوي على عدد من النازحين ويلات الحروب والاقتتال...

أكرم أبو حليقة: اللواء 240 سيتحرك باتجاة مدينة زلة... ستتحرك القوات لمدينة سرت لتحريرها وستكون فرصة لجميع المدن للمشاركة بتحرير المدينة... هنالك خطة كاملة لمدينة سرت ونتوقع وجود المواجهات...

محمد ابسيط: هدفنا الخوارج اصحاب الراية السوداء ومن يقف معهم سيكون مصيره كمصير الدواعش...

 

شاهد الخبر في المصدر ليبيا المستقبل




0 تعليق