555555555555555

افتتاح منتجع "لاقونا" مع عودة الحياة للأحياء المحررة ببنغازي

بوابة افريقيا 0 تعليق 140 ارسل لصديق نسخة للطباعة

مرّ نحو عام ونصف على إطلاق الجيش حربه على الإرهاب في بنغازي، ما جعل عدد من أحياء المدينة خالية من الحياة جراء وقوعها ضمن مناطق الاشتباكات.

ولكن مع تمكن تحرير الجيش لكثير من المناطق بدأت الحياة تعود تدريجياً لطبيعتها في المناطق المحررة مثل بوعطني والليثي وغيرها ممن كانت ضمن مناطق الاشتباكات.

آخر ملامح عودة الحياة التدريجية هو إعلان إدارة منتجع "لاجونا" الترفيهي الخاص اليوم الأربعاء عن إعادة افتتاح أبواب المنتجع أمام زائريه بعد إغلاقه لنحو أكثر من عام بسبب وقوعه ضمن مناطق الاشتباك بين الجيش والتنظيمات الإرهابية.

ويقع المنتجع على طريق النهر في حي بوهديمة جنوبي بنغازي؛ حيث شهدت المنطقة المحيطة بالمنتجع اشتباكات عنيفة بين الجيش والتنظيمات الإرهابية، مما تسبب في تردي البنية التحتية.

وتمثل عملية افتتاح المنتجع الواقع على طريق حيوية جزءا من الجهود الرامية لإعادة أجواء الحياة العادية إلى الحي المحرر حديثاً والذي هجره سكانه جراء الحرب المستعرة التي جرت فيه.

وقال إبراهيم قرقوم مدير العلاقات العامة في المنتجع، لبوابة أفريقيا، إن المنتجع عاد من جديد لاستقبال الزائرين.

وأضاف قرقوم، أن هذه العودة تُعد من ضمن ملامح عودة الحياة والبهجة إلى بنغازي.

وتابع قرقوم، أن إدارة المنتجع أجرت عدة أعمال للصيانة لما لحق بالمنتجع من دمار جراء الاشتباكات.

وقال قرقوم، "الحمد لله.. الأضرار التي لحقت بالمنتجع قد لا تكون كالأضرار التي تعرضت لها منازل الأهالي الواقعة قربه المنتجع، لكنها صيانتها كانت مكلفة".

وأضاف، ستكون أبواب المنتجع مفتوحة طيلة أيام الأسبوع من الصباح وحتى منتصف الليل.

وتسببت الحرب في دمار شبه كبير لعدد من المنازل والبنية التحتية للمناطق الواقعة ضمن العمليات العسكرية، لكن مع ذلك يقوم الأهالي بإعادة ترميم ما يمكن ترميمه على حسابهم الخاص.

وكان بقاء المدنيين خلال العامين الماضيين في مناطقهم مخاطرة حقيقية جراء تحصن مقاتلي التنظيمات الإرهابية بداخلها ما دفعهم إلى النزوح حفاظاً على سلامتهم، بعد إعلان الجيش أنها مناطق اشتباكات.  

وتستمر فرق الصيانة التابعة لشركة الكهرباء في إجراء بعض الإصلاحات الأساسية في محطات توزيع  الكهرباء والأسلاك المغذية.

وقالت شركة الكهرباء إن أعمال الصيانة لازالت مستمرة على الخطوط الهوائية ‫في ‏بنغازي.

وأعلن المتحدث باسم الجيش الليبي العقيد أحمد بوزيد المسماري يوم أمس الثلاثاء إن المنطقة الشرقية الممتدة من أجدابيا إلى طبرق تحت سيطرة الجيش الليبي بالكامل.‬

وقال المسماري إن "بنغازي آمنة.. لم تتبق إلا بعض الجيوب في بعض المحاور".

واستأنفت بعض المحال التجارية والأسواق نشاطها في المناطق المحررة في بنغازي بعد أن أعلن الجيش عن تحريرها أواخر شهر فبراير الماضي.

شاهد الخبر في المصدر بوابة افريقيا




0 تعليق