تويتر اخبار ليبيا

اخبار ليبيا : الثني : طالبنا بتوضيح من الجامعة العربية و إكتشفنا أن دول قطر و السودان و الجزائر كانت وراء دعوة السراج و سيالة رغم ممانعة مصر

المرصد 0 تعليق 77 ارسل لصديق نسخة للطباعة



كشف رئيس الحكومة المؤقة عبد الثني في جلسة استماع عقدت له اليوم داخل مجلس النواب ان جامعة الدول العربية أبلغت  وزير الخارجية محمد الدايري هاتفيا بعدم حضور اجتماع وزراء الخارجية العرب الذى أٌقيم مؤخرا في القاهرة قبل يوم من إنعقادها ووجهت الدعوة لرئيس المجلس الرئاسي فايز السراج و عندما طالبنا بتوضيح إتضح لنا أن الإصرار على دعوة سيالة و السراج كان من طرف  قطر والجزائر والسودان ، مؤكدً إنهم قامو برفع دعوة قضائية ضد المجلس الرئاسي حفاظا على سيادة و شرعية مجلس النواب حسب تعبيره .

و قال الثني أن وزير خارجية مصر قام بدور كبير جدا بخصوص الموضوع لكن  نتيجة لتدخل وزير خارجية البحرين بصفته الرئيس تمكن السراج من الجلوس في المنصة الرئيسية و القائه للبيان .

وطالب الثني رئيس مجلس النواب بتشكيل وفد يتكون من اعضاء المجلس والحكومة المؤقتة للتحرك على الصعيد الخارجي وتوضيح وجة نظرهم بأنهم ليسوا ممانعين للوصول إلى حل توافقي يرضي الجميع مشيراً إلى أن التوافق لا يعني المغالبه وانما إرضاء لجميع الاطراف حسب قوله.

و أضاف رئيس المؤقتة بأن السراج هو رئيس مجلس منتخب ولم يمنح الثقة حتى الان متسائلاً عن الصفة التى مكنته و وزراه من الجلوس وتمثيل الدولة الليبية .

و قال : ”  أنه من العيب أن تصدر من اعضاء المجلس الرئاسي جملة  ان هذه الحكومة راضي عنها الغرب  فالسيادة لمجلس النواب و الشعب  الليبي  الحر بخياراته  و الغرب  يفرض ارادته خارج حدود الدولة الليبية  ” .

وتابع : ” اطالب  رئيس مجلس النواب بتشكيل وفد  للتحرك  على المستوى الخارجي من مجموعة من اعضاء مجلس النواب و مجموعة من الحكومة  لتوضيح وجهة نظرنا المشتركة للوصول الى حل توافقي يرضي الجميع  وليس بالمغالبة مع ارضاء لكل التيارات السياسية المكونة من  مجلس النواب التى  يجب ان تكون راضية عن الحكومة بنسبة 90-95 % ” .

و عبر الثني عن إستنكاره لوجود كتلة نيابية تسمي نفسها كتلة 104 قائلاً : “طالما هناك توافق ليس هناك مايسمى 104 ولا 110 و70  عضو الموجودين و الرافضين لا بد ان يكون لهم دور ”

و عن الوضع الإقتصادي ، قال الثني أن رئيس مجلس النواب قام بمجهودات كبيرة مع محافظ مصرف ليبيا المركزي لتأمين  شحنة من السلع و المواد الغذائية التي سيتم توزيعها على الجمعيات  خلال الايام القادمة تحت اشراف وزراة الاقتصاد .

و كشف عن  تحويل مبلغ 17 مليون دينار ليبي لصندوق موازنة الاسعار   لتأمين الاحتياجات العاجلة للمنطقة الغربية ” الزنتان و الرجبان وورشفانة ” لأنها لا تتحصل على السلع الاساسية و المبلغ خصص لتغطية الاحتياجات العاجلة في هذه المناطق إضافة لمناطق الشرقية .

 

65 مجموع المشاهدات 65 مشاهدات اليوم

شاهد الخبر في المصدر المرصد

إخترنا لك



أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com