فيسبوك اخبار ليبيا

هل مستحضرات التجميل تمرضك؟

الوسط 0 تعليق 75 ارسل لصديق نسخة للطباعة



تزداد حالات الإصابة بسرطان الثدي والبروستاتا واضطرابات الدورة الشهرية لدى النساء، ويشار بأصابع الاتهام لمستحضرات التجميل التي يكثر استخدامها هذه الأيام، فهل هذا صحيح؟

وظهرت المبالغة في العناية بالجسم والبشرة على قائمة الأسباب التي تسبب هذه الأمراض المرتبطة بتغيرات هرمونية، حسب موقع «دويتشه فيله».

وأعدت محطة «إس دبليو آر» التلفزيونية الألمانية فيلمًا وثائقيًّا بعنوان «السم الكامن في الشامبو والكريمات» يرصد العلاقة بين مستحضرات العناية بالجسم وارتفاع نسب الإصابة بالسرطان.

ويرصد العمل الوثائقي تعليقات علماء خلصت أبحاثهم إلى أن مركبات الحماية من الأشعة فوق البنفسجية في ضوء الشمس في الكريمات ومستحضرات التجميل تتسبب في اضطراب النظام الهرموني، وبالتالي فهي مسؤولة أيضًا عن حدوث سرطان الثدي واضطراب الدورة الشهرية لدى النساء وسرطان البروستاتا وعدم القدرة على الإنجاب لدى الرجال.

وتستخدم شركات مستحضرات التجميل العديد من المركبات الكيميائية، من بينها مركبات مشتقة من الإيثيل والميثيل والبوتيل الكيميائية، وذلك لحماية المنتجات وإطالة فترة صلاحيتها لأطول مدة ممكنة، وفقًا لتقرير نشرته مجلة «فوكوس» الألمانية.

ويضع الخبراء هذه المواد ضمن أكبر المجموعات التي تؤثر في هرمونات الجسم.

أما المجموعة الثانية فهي موجودة في مركبات تستخدم لحماية البشرة من أشعة الشمس الضارة ولا تدخل في منتجات الحماية من الشمس فقط ولكن أيضًا في كريمات الترطيب وأحمر الشفاه.

واقتصرت التجارب التي أُجريت على الآثار السلبية للمركبات الكيميائية داخل مستحضرات التجميل والنظافة الشخصية على الحيوانات حتى الآن.

من جهتها، تستند شركات مستحضرات التجميل إلى أن هذه المركبات الكيميائية مصرح بها من قبل الجهات المختصة، وتقول إنها موجودة بكميات قليلة للغاية في المنتجات وبالتالي فإن الجسم قادر على التخلص منها بسرعة.

شاهد الخبر في المصدر الوسط




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com