فيسبوك اخبار ليبيا

الرعيض: قرار الهدنة أو وقف إطلاق النار في طرابلس بيد الثوار أو قوات الوفاق فقط

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



ليبيا – أكد عضو مجلس النواب المنقطع عن مدينة مصراتة محمد الرعيض على أن بعض نواب المتواجدين بما وصفه بـ “بالمنطقة الرمادية” يرغبون بعقد جلسة في غدامس ويتواصلون مع نواب المنطقة الشرقية الذين شرعنوا ما وصفه بـ”الحرب على طرابلس” وإرتكبوا مشكلة قانونية وأخلاقية حسب زعمه.

الرعيض قال خلال استضافته عبر  قناة “ليبيا الأحرار” أمس الأحد وتابعتها صحيفة المرصد إن هؤلاء النواب عندما بدأت جلسات البرلمان في طرابلس أصبحوا يريدون عقد جلسة بغدامس.

وقال :”تمنينا أن تعقد جلسة خارج طبرق كثيراً حتى نتخلص من الهيمنة العسكرية الموجودة في طبرق وعندما بدأت جلسات طرابلس اصبحو يتكلمون عن غدامس نحن بدأنا جلسات في طرابلس وعينا رئيس مجلس نواب و ناطق رسمي و مقرر فمن أراد الحديث باسم النواب عليه القدوم لطرابلس وينضم للمجلس”.

وعلق على الهدنة الإنسانية التي دعت لها البعثة الأممية لمدة أسبوع معتبراً أنها أمر مشين جداً ومهله ليتلقى القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر الإمدادات من أجل أن يقود الحرب بشكل أكبر على طرابلس بحسب قوله، مطالباً البعثة بالإبتعاد عن المبادرات السيئة التي لا تفيد الأزمة.

كما يرى أن الذي بيده قرار الهدنة أو وقف إطلاق النار هم من وصفهم بـ “الثوار أو قوات الرئاسي الموجودة في الجبهة” الذي يدافعون عن طرابلس وعرضها وممتلكاتها حسب تعبيره ، مشدداً على أن  النواب الرافضين لما يحدث بطرابلس يتواصلون مع كافة السفراء والمسؤولين بشكل فردي من خلال عقد عدة لقاءات خارج ليبيا كتونس وبعض الدول الأوروبية.

وإستطرد حديثه معبراً:” عن سعادتهم بانعقاد جلسات مجلس النواب في طرابلس وتكليف رئيس حيث سيبدأ العمل النظامي من الآن وسيكون فيه اتصالات منظمة عن طريق لجنة مكلفة من مجلس النواب بالعاصمة للتواصل مع أعضاء البرلمان او رؤساء برلمانات الدول التي لها علاقة بالملف الليبي”.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة المرصد الليبية




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com