اخبار ليبيا رمضان

قنونو ينفي وجود طائرات عسكرية تركية في مطار معيتيقة

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



 ايوان ليبيا – وكالات :

قال القيادي العسكري بمدينة مصراتة والناطق الرسمي باسم قوات الوفاق محمد قنونو إن القوات التابعة لما يعرف بعملية “بركان الغضب” تحافظ على تمركزاتها في جنوب طرابلس، نافياً تقد القوات المسلحة في محاور طرابلس حسب قوله.

قنونو أشار في حوار مع “اندبندنت عربية”   إلى أن قوات الوفاق في مواقعها وتنفذ التعليمات أولاً بأول وجاهزيتها ممتازة وتتعامل بشكل جيد مع محاولات مستمرة للتقدم ممن وصفهم بـ”قوات حفتر” (القوات المسلحة الليبية) ، زاعماً بأن قواتهم أفشلت كل محاولات التقدم على مدار الأيام الماضية حسب تعبيره.

وزعم قنونو سقوط عدد كبير من جنود القوات المسلحة في مواجهة قواتهم وأسر عدد آخر دون أن يحدده وغنم عدد من الآليات العسكرية ، رافضاً الافصاح عن سبب بقائهم في وضع الدفاع وأن هذه الأمور يعلن عنها في حينها بحسب ما يقتضيه الموقف العسكري حسب قوله.

وشدد على أنهم يتبعون خططاً عسكرية يعدها متخصصون في قواتهم والسرية أساس نجاح هذه الخطط، مشيراً إلى سير العمليات العسكرية لقوات الوفاق وفق الخطة الموضوعة وبخطوات محسوبة على أساسها.

كما يرى بأن الجميع يعلم أن المناطق التي تدور فيها المعارك هي مناطق مكتظة بالسكان والمرافق التابعة للدولة، لافتاً إلى أن قوات الوفاق تهمها سلامة المدنيين والممتلكات لذلك تسير وفق خطط ببطء مراعاة لما سبق ذكره في معرض تبريره بقاء قواتهم بمواقعها الدفاعية وعدم التحول إلى الحالة الهجومية عسكرياً حتى الآن.

وبشأن الطائرات التركية الموجهة من دون طيار بمهبط مطار معيتيقة بيّن قائلاً:”بالنسبة إلى هذا القصف أولاً المطار مطار مدني يستخدم لأغراض مدنية لنقل الركاب والبضائع نافياً بشكل قاطع وجود طائرات تركية عسكرية بطيار أو من دونه وهذا القصف الغاية منه عرقلة الجسر الجوي المدني الوحيد المتبقي للعاصمة في وقت توجه المساعدات إلى مدينة غات المنكوبة جنوب ليبيا بسبب سيول الأمطار مع العلم أن الطائرات المدنية والمهبط لم تتضرر جراء القصف” حسب زعمه.

قنونو إعتقد أن الحديث عن تلقي دعم عسكري من تركيا وظهور صور لمعدات عسكرية تركية في ميناء مصراتة وطرابلس تعد أمور لا تصدق بناء على أقاويل وصور تنشر على مواقع التواصل، مضيفاً أنه لم يصرّح من قبل مطلقاً حول هذا الموضوع لكنه يؤكد تبعية قواتهم لحكومة شرعية معترف بها دولياً وهي حكومة الوفاق بحسب قوله.

واضاف :” لو أننا أحضرنا مساعدات ومعدات عسكرية من أي دولة فهذا يحصل بإجراءات رسمية تجريها هذه الحكومة مع أي جهة كانت وأي خطوة منا للتسلح ستكون على هذا النمط الشرعي وهنا يجب التنبيه إلى أن ليبيا واقعة تحت القرار الدولي رقم 1973 لعام 2011 الصادر عن مجلس الأمن القاضي بمنع توريد السلاح إلى ليبيا من أي دولة خارج ليبيا لأي جهة في داخلها”.

ويأتي نفي قنونو لوجود طائرات عسكرية بدون طيار في مطار معيتيقة وتلقيهم أي دعم عسكري من تركيا رغم المشاهد المصورة التي لا تقبل التشكيك للسفينة التى رست في ميناء طرابلس وعليها مدرعات تركية وأسلحة إستلمتها قواتهم وهو ما أكده قنونو نفسه في مداخلة بوقت سابق على قناة محلية أكد من خلالها على أنهم جهة شرعية ومن حقهم جلب أي دعم حسب قوله .

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من صحيفة ايوان ليبيا




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com