تويتر اخبار ليبيا

رئيس هيأة الرقابة الإدارية يبحث ملف الجنوب مع مديري الفروع

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



البيضاء 02 مايو 2019 (وال)- عقد رئيس هيأة الرقابة الإدارية المنبثقة عن مجلس النواب الليبي السيد عبد السلام الحاسي، اجتماعًا ضم مديري فروع الهيأة بالمنطقة الجنوبية .

هذا وقد حضر الاجتماع الذي عقد يوم الثلاثاء بالبيضاء، معالي نائب رئيس الوزراء لشؤون الهيئات الدكتور عبد الرحمن الأحيرش، ورئيس لجنة أزمة بالجنوب، ومحافظ مصرف ليبيا المركزي الأستاذ علي الحبري، ومديري الإدارات العامة والفرعية والمكاتب بالهيأة، النائب عن الجنوب الهادي الصغير.

وقال رئيس هيأة الرقابة الإدارية السيد عبد السلام الحاسي إن الهدف من الاجتماع التنسيق ما بين رئاسة الهيأة والفروع، والإطلاع على سيّر العمل بهذه الفروع، وطرح موضوع الدعم الذي قدمته الحكومة في المجال الصحي والمياه والصرف الصحي، وتجهيز مديريات الأمن، وتوزيع السلع التموينية، لمتابعتها من قبل هيأة الرقابة الإدارية من حيث التوزيع وتواجد هذه التجهيزات وتشغيلها .

وأضاف عبد السلام الحاسي خلال الاجتماع الذي حضره مديري فروع هيأة الرقابة الإدارية بالمنطقة الجنوبية وهي : فرع هيأة الرقابة الإدارية الجفرة، فرع هيئة الرقابة الإدارية وادي الشاطئ، فرع هيأة الرقابة الإدارية وادي الأجال، فرع هيأة الرقابة الإدارية غات، فرع هيأة الرقابة الإدارية مرزق، فرع هيأة الرقابة الإدارية سبها .

وأشار عبد السلام الحاسي إلى أن مشاركة رئيس لجنة أزمة الجنوب، ومحافظ مصرف ليبيا المركزي، جاء لإطلاع الأخوة بفروع الهيأة بمناطق الجنوب، على الإجراءات التي اتخذتها الحكومة الليبية المؤقتة ومصرف ليبيا المركزي، لحل كافة مشاكل مناطق الجنوب .

وأكد رئيس الهيأة أنه سيتم إحالة ما تم تخصيصه من مبالغ لمصارف الجنوب لفروع الهيأة للعلم والمتابعة.

وأوضح رئيس الهيأة أن هناك تنسيق ما بين الحكومة وهيأة الرقابة الإدارية، في متابعة الخدمات المقدمة لمناطق الجنوب والأموال المخصصة لها، وسيتم إحالة كشوفات بالخدمات والتجهيزات التي تم توفيرها لمناطق الجنوب، والتي تشمل قطاعات : الصحة، المياه والصرف الصحي، مديريات الأمن، لمتابعة أوجه التصرف في هذه التجهيزات، ومدى المحافظة عليها وتشغيلها في المجال الذي خصصت له، كما سيتم إحالة كشوفات بالسلع التموينية وكمياتها لمتابعة ما تم استلامه وطريقة توزيعه، وموافاة رئاسة الهيأة بأي ملاحظات يتم تسجيلها .

وشدّد رئيس الهيأة على ضرورة تحسين التواصل ما بين رئاسة الهيأة وفروع الجنوب لتكثيف المتابعة، والنظر لموضوع التواصل كواجب وطني، وأعطى تعليماته لمديري الإدارات والمكاتب بتذليل كافة الصعوبات للتواصل مع الزملاء بفروع الهيأة بمناطق الجنوب، وأن يكونوا حلقة وصل مابين فروع الهيأة ولجنة أزمة الجنوب، للرد على أي ملاحظات أو طلب أي إجراءات .

وتناول رئيس الهيأة ملف السلع التموينية، وأستعرض القيم الإجمالية لهذه السلع، وكمية المواد التي تم توريدها، مشددًا في الوقت ذاته على ضرورة قيام الإدارة العامة بإحالة كشوفات السلع التموينية إلى فروع الهيأة بمناطق الجنوب لمتابعة وصولها وتوزيعها .

وأكد رئيس الهيأة على أهمية تضمين عمل فروع الهيأة بمناطق الجنوب في التقارير السنوية للهيأة، وأن الهيأة ستنظُر في جميع طلبات الموظفين المتضمنة تسويات وظيفية وأية مشاكل يمكن حلها .

من جانبه، نوه معالي نائب رئيس الوزراء لشؤون الهيئات الدكتور عبد الرحمن الأحيرش، لجهود رئيس هيأة الرقابة الإدارية، ومحافظ مصرف ليبيا المركزي، من أجل حل كافة مشاكل الجنوب، وتذليل الصعوبات لمناطق الجنوب.

وأكد الدكتور عبد الرحمن الأحيرش أن الحكومة قامت بتشكيل ديوان الجنوب، والذي حاول تقديم خدمات لأهالي الجنوب، عبر تخصيص مبالغ مالية تم صرفها لتقديم خدمات لمناطق الجنوب، وقدم عرض بتلك المبالغ وكيفية صرفها، والتجهيزات والمعدات التي تم تقديمها لبعض المرافق بمناطق الجنوب .

وأوضح الدكتور عبد الرحمن الأحيرش أنه تم إلغاء ديوان الجنوب، وتشكيل لجنة أزمة الجنوب وأخذت اختصاص ديوان الجنوب، وتم استكمال عمل الديوان واستكمال صرف بعض المبالغ، وتوفير أغلب الاحتياجات المقرر توفيرها.

ونوه الدكتور عبد الرحمن الأحيرش إلى أن هذا الجهد سوف لن يكون له مردود، ما لم تتظافر كافة الجهود لتسخير هذه الإمكانيات لخدمة المواطن.

في المقابل، قال محافظ مصرف ليبيا المركزي علي الحبري إن “الوطن هو هدف الجميع، ويجمعنا كليبيين”، مشيرًا في الوقت ذاته إلى أنه مواجهة الأزمة السابقة وفق الإمكانيات المتاحة.

وأكد الحبري أن ليبيا قادرة على الرقي ورفعة أبناءها، لو استغلت مواردها بشكل صحيح، واستغلال موارد الدولة في تحقيق تنمية حقيقية، وأن الجنوب هو مصدر اعتزاز ويجب أن يكون داعم حقيقي لبناء ليبيا.

وأوضح الحبري أن مصرف ليبيا المركزي البيضاء كان على تواصل مع بلدية سبها، وتم توفير سيولة نقدية لمصارف الجنوب وفق المتاح، وهناك مساعي لحل مشكلة المصارف التجارية بالجنوب عبر إنشاء مصرف الجنوب التجاري .

وبدوره، أشاد مدير الإدارة العامة للرقابة على الوزارات بجهود رئيس لجنة أزمة الجنوب، وتعاونه مع الهيأة وموافاتها بالكشوفات والمصروفات على مناطق الجنوب، مُعلنًا عن حزمة من الملاحظات تم تسجيلها على الإجراءات التي اتخذتها الحكومة، لتوفير بعض الاحتياجات لمناطق الجنوب، وقام رئيس لجنة أزمة الجنوب بالرد على تلك الملاحظات.

وقام السادة مديري فروع المنطقة الجنوبية، بطرح بعض الملاحظات على الطريقة التي قامت بها الحكومة بتوزيع بعض المعدات على مناطق الجنوب وطريقة التسيلم والاستلام .(وال- البيضاء) ع ع/ ر ت

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من وكالة الانباء الليبية وال




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com