http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

في محاولة منها لإفساد فرح العيد .. قوات الجيش تتصدي للعصابات التشادية في مدينة مرزق

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



أخبار ليبيا 24 – متابعات

أكدت مصادر عسكرية مطلعة بقوات الجيش الليبي محاولة مجموعة مسلحة من المعارضة التشادية دخول مدينة مرزق جنوب سبها، لكن قوات الجيش والقوات المساندة لها كانت لهم بالمرصاد وتمكنت من صد الهجوم وردهم في الحال .

يأتي هذا الهجوم الإرهابي عشية أول أيام عيد الفطر المبارك في محاولة من العصابات الإرهابية نزع فرحة العيد من الأهالي، وظنًا منهم أن قوات الجيش غير متواجدة في المكان وأنهم خارج الخدمة لقضاء إجازة العيد .

المصادر نفسها، أوضحت أن الاشتباكات التي وقعت في حي المقريف، وحي الفاتح سابقًا بجوار السوق العام أسفرت عن وقوع بعض القتلي والجرحى من قوات الجيش وأهالي المدينة.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الجيش تمكنت من انتشال عدد من جثث العصابات الإرهابية من المدينة بعد فرض السيطرة عليها بالكامل، ولم تفصح المصادر عن أعداد القتلى ولا جنسياتهم .

من جهته، أكدت كتيبة خالد بن الوليد التابعة لقوات الجيش سيطرة القوات والقوات المساندة على المدينة، لافتة إلى أن الأمور تحت السيطرة، وأن القوات المسلحة على أهبة الاستعداد في كل وقت وفي أي مكان .

وبينت الكتيبة – في منشور لها عبر صفحتها الرسمية بفيسبوك –  بأن القوات المسلحة متواجدة في المدينة من أجل دعم الجهات الأمنية في أداء عملها وإعادة الاستقرار إلى المدينة وملاحقة المجرمين الذين يحاولون زعزعة استقرار المنطقة.

ودعت الكتيبة كل سكان مرزق إلى التكاتف والتعاون ونبذ خطاب العنف والكراهية من أجل التعايش السلمي في كافة ربوع ليبيا .

ونفت الكتيبة صحة الأنباء المتداولة عن سيطرة العصابات التشادية على المدينة، وهي الآن تلاحق المجرمين الذين يحاولون زعزعة الاستقرار هناك في صحراء ليبيا، متواعدة بعدم الرجوع إلى ثكاناتها حتى القضاء عليهم جميعًا  .

وأكد آمر كتيبة خالد بن الوليد أن القوات قامت بتأمين المرافق العامة والأحياء منذ أمس الخميس وحتى اليوم الجمعة، ولم تسجل أي خروقات أمنية .

وأثنى آمر الكتيبة على  دور الحكماء ومنسقي المجالس الاجتماعية لدورهم الفعال في دعم و مساندة الجيش والجهات الأمنية.

ومن جهته، قال النائب عن مدينة سبها مصباح دومة في تصريحات صحفية أن العصابات التشادية من المرتزقة والإرهابيين المتحالفة مع ما يسمى بقوة حماية الجنوب التباعة لمصراتة تحاول زعزعة الأمن بسبب مساندة أهالي المدينة لقوات الجيش الوطني .

وأوضح دومة أن “هذه المواجهات بدأت بالرماية العشوائية في شوارع المدينة، قبل أن تتصاعد وتيرة الاشتباكات منذ أمس الخميس بعد عملية اقتحام بسيارات مصفحة تم خلالها قتل مدنيين رجال ونساء .

 

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من اخبار ليبيا 24




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com