اخبار ليبيا رمضان

الغصري يحذر من إقحام سرت في حرب جديدة: أي محاولة اعتداء ستكون عواقبها كارثية

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



قال الناطق باسم عملية البنيان المرصوص اللواء محمد الغصري، إن مدينة سرت تنعم بالأمان بعد أن حررتها قوات البنيان المرصوص من عناصر تنظيم «داعش» الإرهابي.

وحذر اللواء الغصري في بيان صادر عن المركز الإعلامي لعملية البنيان المرصوص، من «إقحام المدينة في حرب جديدة، سيكون الجميع خاسرا فيها»، مضيفا أن «أي محاولة اعتداء على سرت هي بمثابة إعلان حرب ستكون عواقبها كارثية ونحن مستعدون لها».

وأعرب الغصري عن رفض قوات «البنيان المرصوص» لأي جهة تستغل صفة الجيش لـ«خدمة مآرب سياسية»، قائلا إنه «من غير المقبول الحديث عن خضوع مؤسسة غير موجودة على أرض الواقع أصلا للسلطة المدنية».

وأشار إلى أن «هذه المسألة يحسمها الدستور لا أطراف الصراع السياسي المتماهي مع أطراف خارجية».

وأوضح أن إعلان حالة النفير والطوارئ مستمرة، مؤكدا «استدعاء كافة الوحدات الاحتياطية من قوة حماية وتأمين سرت في ظل تقدم قوات حفتر نحو المدينة».

وأكد الناطق باسم عملية البنيان المرصوص، أن القوة «قامت بتسيير دوريات 90 كم جنوب وشرق المدينة، والتزمت بمواقعها المكلفة بتأمينها».

وفي 17 ديسمبر من العام 2016، أعلن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج رسميًا تحرير مدينة سرت، مشيرًا إلى أن الحرب على الإرهاب في ليبيا لم تنته، بعد.

جاء ذلك بعد مرور ثمانية أشهر من بداية عمليات قوات البنيان المرصوص ضد «داعش» في سرت.

يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من بوابة الوسط




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com