http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

عمليات الكرامة تكشف عن معلومات واعترافات جديدة للطيار البرتغالي

اخبار ليبيا 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



أكد مدير العلاقات والتواصل بغرفة عمليات الكرامة عبدالسلام التركي، إن الطيار البرتغالي المرتزق جيمي ريس، الذي اسقطت طائرته في محور الهيرة عبر الدفاعات الجوية لقوات الجيش الوطني، كان يتواجد في مدينة مصراتة، غربي ليبيا، منذ نحو عام ونصف.

وأضاف التركي في تصريحات اعلامية نشرتها “العين الإخبارية”، أن “ريس أقر بأنه يتقاضى شهريا مبلغ 100 ألف دولار من حكومة الوفاق، وأنه أوضح أن الأوامر التي وجهت له من الوفاق أن يقود طائرة “ميراج F1″ لقصف الجسور والكباري”.

وأشار إلى أن ريس الذي يبلغ 29 عاما، قال إنه “يوجد 3 طيارين من جنسيات أخرى في الكلية الجوية بمصراتة، كما يوجد عسكريون من جنسيات إكوادورية وقطرية يعملون في القاعدة الليبية”.

وأكدت وثيقة تحقيق تابعة للأمم المتحدة مقتل طيار مرتزق برتغالي خلال طلعة بطائرة ميراج سنة 2016م أثناء العمليات العسكرية ضد تنظيم داعش الإرهابي في مدينة سرت.

كما أشارت إلى أن المرتزقة يعملون على طائرتي “ميراج إف وان”، وهو الأمر الذي يتطابق مع بيانات قوات الكرامة عن أن الطائرة التي أسقطها في الجفرة، في أبريل الماضي، وأنكرها السراج أيضا كانت من ذات الطراز.

يذكر ان مضادات “الجيش الوطني الليبي” الجوية تمكنت من أسقاط طائرة من طراز ميراج “إف -1″ تابعة لقوات الوفاق أثناء إغارتها على مواقع في وادي الهيرة الواقع بين مدينتي العزيزية وغريان جنوب العاصمة طرابلس.

إقرأ الخبر ايضا في المصدر من >> المشهد الليبي




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com