تويتر اخبار ليبيا

“طلاق” في “حديقة الأمراء”.. نيمار حسمها

ليبيا 218 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة



218TV|خاص

لم يعد أنصار اللاعب البرازيلي نيمار دا سيلفا يسألون ما إذا كان مُهاجِم نادي باريس سان جيرمان سيبقى في “حديقة الأمراء” أم لا، بل باتوا يسألون عن موعد رحيله، ووجهته المقبلة بعد أقل من عامين قضاهما في الدوري الفرنسي، إذ حسمت صحيفة “سبورت” الأمر وقالت في عنوان صادم ومثير للجدل بأن “الطلاق وقع” داخل النادي الباريسي الذي دفع أكبر صفقة لانتقال لاعب إلى صفوفه في تاريخ كرة القدم، إذ انتقل نيمار إلى “حديقة الأمراء” مقابل نحو ربع مليار دولار أميركي في يوليو 2017 قادما من برشلونة الإسباني.

صحف فرنسية وأخرى إسبانية حاولت اقتفاء أثر الموهبة البرازيلية التي تعاني من “سوء طالع” منذ أسابيع، بعد سلسلة من الانتكاسات بدأت بتوجيه تهم اغتصاب له، عدا عن تنحيته عن قيادة المنتخب البرازيلي في كأس القارات، قبل أن يتعرض لإصابة ستحرمه من المشاركة في كأس القارات الذي تستضيفه البرازيل هذا الشهر، إذ تقول الصحف الرياضية في باريس ومدريد إن نيمار قد يكون قاب قوسين من العودة إلى صفوف النادي الذي غادره قبل نحو عامين، إلى جانب الأرجنتيني ليونيل ميسي، ومن المحتمل أن يصطاده ريال مدريد، إذ يتردد أن المدرب الفرنسي زين الدين زيدان كان قد جس نبضه عبر وسطاء فرنسيين أصدقاء لـ”لزيزو” الذي يحاول إعادة تشكيل فريق جديد داخل أسوار “سانتياغو برنابيو”.

ولم يُقدّم نيمار ما هو مأمول منه خلال العامين الماضيين، فمع ناديه الباريسي قدّم أداءً عادياً، فيما تراجع مستواه كثيرا مع منتخب بلاده الذي لم يصمد طويلا في منافسات نهائيات كأس العالم لكرة القدم، الذي استضافته روسيا العام الماضي، فيما تحول نيمار إلى مادة ساخرة في وسائل إعلام دولية أثناء منافسات مونديال العام الماضي بعد تعمده الوقوع للحصول على قرارات تحكيمية لصالحه، بعد أداء تمثيلي، عدا عن مخالفاته المسلكية أثناء المباريات وهي التي دفعت المدير الفني لـ”السليساو” تيتي إلى سحب شارة القيادة من نيمار.

شاهد الخبر في المصدر ليبيا 218




أخبار ذات صلة

0 تعليق

مركز حماية DMCA.com