555555555555555

«غوغل» تعترف بمسؤولية سيارتها الذاتية عن حادث

الوسط 0 تعليق 72 ارسل لصديق نسخة للطباعة

اعترفت «غوغل» بأن إحدى سياراتها ذاتية القيادة مسؤولة جزئيًّا عن حادث سير في ولاية كاليفورنيا.

واصطدمت سيارة «لكسوس»، كانت تحولت إلى مركبة من دون سائق، وهي تسير بسرعة خفيفة بحافلة في 14 فبراير. وهي المرة الأولى التي تقر فيها «غوغل» بمسؤولية جزئية للدماغ المعلوماتي للسيارة.

وأوضحت «غوغل» في تقرير حول أداء سياراتها الذاتية القيادة «في هذه الحالة يقع علينا جزء في المسؤولية إذ أنه لو لم تتحرك سيارتنا لما وقع الحادث»، بحسب ما نشرت وكالة الأنباء الفرنسية، الثلاثاء.

وفصل ملخص صادر عن هيئة السيارات في كاليفورنيا الحادث موضحًا أن سيارة «لكسوس» هذه كانت تسير قرب ماونتن فيو، حيث مقر «غوغل» مع سائق طوارئ مستعد لتولي القيادة في حال الضرورة.

كانت السيارة الراغبة بالانحراف يمينًا، توقفت بعدما رصدت أكياسًا من الرمل على طريقها.

وكانت السيارة الراغبة بالانحراف يمينًا، توقفت بعدما رصدت أكياسًا من الرمل على طريقها. وانتظرت أن تسمح لها حركة المرور، بالانحراف لتجنب هذا العائق.

وبعدما جعلت سيارات عدة تمر، استقلت سيارة «غوغل كار» المسلك الوسطي ظنًّا منها بأن حافلة كانت تقترب، ستتوقف على ما قالت المجموعة، إلا أن الحافلة لم تتوقف.

وتابعت «غوغل» في تقريرها: «إن سائق الطوارئ في السيارة الذي كان ينظر إلى الحافلة في المرآة كان يتوقع أن تبطئ الحافلة سرعتها أو حتى تتوقف... ربما ظن سائق الحافلة أننا لن نتحرك. كل هذه الافتراضات وضعتنا في الموقع نفسه والوقت نفسه على الطريق».

وعند الاصطدام، كانت السيارة تسير بسرعة ثلاثة كيلومترات في الساعة والحافلة بسرعة 24 كيلومترًا.

وأوضحت «غوغل» أن برمجية السيارة «عدلت لتدرك أكثر» أن الحافلات والآليات الكبيرة تميل إلى عدم السماح بمرور السيارات، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

منتقدو السيارات الذاتية القيادة

أما منتقدو السيارات الذاتية القيادة، فلم يفوتوا هذه الفرصة ليجددوا معارضتهم لها.

وقال جون سيمبسون مدير منظمة «كنسيومر واتشدوغ» للدفاع عن حقوق المستهلكين:«إن هذا الحادث دليل جديد على أن تكنولوجيا السيارة-الروبوت ليست جاهزة للقيادة المستقلة، ومن الضروري تواجد سائق من البشر لتولي القيادة في حال حدوث أي طارئ».

وسبق لـ «غوغل» أن أشارت إلى حوادث تعرضت لها هذه السيارات، لكنها شددت في كل مرة على أن المشكلة عائدة إلى تصرفات الإنسان وليس إلى التكنولوجيا المعتمدة.

شاهد الخبر في المصدر الوسط




0 تعليق