اخبار ليبيا فيسبوك

كتاب تونسي يمنع بالسنغال بتهمة "الإساءة للرسول"

محيط 0 تعليق 9 ألف ارسل لصديق نسخة للطباعة



أصدر الرئيس السنغالي ماكي صال قراراً بمنع بيع كتاب مسيء للنبي محمد صلّ الله عليه وسلم، داخل الأراضي السنغالية، وأمر بسحبه من جميع نقاط البيع التي تم توزيعه فيها.
ويتعلق الأمر بكتاب “الأيام الأخيرة في حياة محمد” للمؤلفة التونسية هالة وردي، الذي ترى السلطات السنغالية إنه تضمن إساءات كبيرة وعدم احترام لمعتقدات المسلمين.
وكان الكتاب قد أثار الكثير من الجدل واعتبره البعض أكثر إساءة من كتاب “آيات شيطانية” للكاتب سلمان رشدي. وبعد دخول الكتاب إلى الأسواق السنغالية، أبلغ الوزير الأول السنغالي محمد بونَ عبد الله ديون، الجهات المختصة بأن قراراً صدر بمنع توزيع الكتاب في السنغال.
وقال الوزير الأول أنه تلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس ماكي صال، الموجود خارج البلاد، ليعطيه “تعليمات صارمة بضرورة المنع الفوري لتسويق هذا الكتاب المستفز لمشاعر المسلمين”.
وكانت السنغال قد منعت توزيع صحف فرنسية تضامنت مع “شارلي إيبدو” ونشرت على صفحتها الأولى رسماً مسيئاً للنبي صلى الله عليه وسلم.

الكاتبة تؤكد أنها لم تقدم عملا خياليا أو تمثيليا، وإنما عملها هو نتيجة ثلاث سنوات من البحث وبعد قراءة القرآن وكتب السيرة، وتزعم الكاتبة في مؤلفها المسئ أن النبي محمد صلّ الله عليه وسلم، كان في آخر أيامه ضعيفا وكان مستهدفا وضحية عدة محاولات اغتيال وكان يرتاب في محيطه القريب، وقالت في هذا الصدد بالذات أنه عندما كان يجبر على تعاطي دواء كان يطلب من بعض الحضور تجربة الدواء!.

شاهد الخبر في المصدر محيط




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com