http://store2.up-00.com/2016-05/146458253941.png

واسينى : محمد الصغير ..الذى استمات شعراً

محيط 0 تعليق 9 ألف ارسل لصديق نسخة للطباعة



نعى الروائى الجزائرى الكبير واسينى اﻷعرج الشاعر التونسى محمد الصغير أولاد أحمد ، على صفحته بموقع التواصل اﻻجتماعى فيس بوك  ، فى منشور بعنوان  ” الرجل الذي استمات شعرا ” .

و قال فيه  : توفي الصديق والشاعر التونسي الكبير محمد الصغير أولاد أحمد بعد مرض عضال قاومة حتى النفس الأخير.
لم يستسلم أولاد أحمد، لا أمام الساسة الذين يبيعون ويشترون، الذين قهروا الحداثة باسم التحديث، ولوثوا الدين باسم الدين. ولا أمام طاحونة الأقدار القاسية التي قهرته في النهاية جسديا لكنها لم تمسسه شعريا.

و تابع :  ظل الشعر سبيله ووسيلته الأولى والأخيرة، لمناهضة عدوائنة الذين رهنوا تونس والعالم العربي بين أيدي عصابات المافيات المالية والسياسية، وتبئيس المجتمع، لهذا ناصر الثورات العربية بلا تحفظ لأنها الوسيلة الوحيدة لتجديد الحياة وبث بعض النور والأمل في حلم الأجيال المقهورة.

مارس أولاد أحمد رفضه شعريا بشكل معلن. صحيح، لم يكن محمد الصغير أولاد أحمد سياسيا، لكنه مارس السياسة يالاستماتة شعرا.

شاهد الخبر في المصدر محيط




0 تعليق

مركز حماية DMCA.com